أكدت أن العمل الخيري حقق المعادلة الصعبة.. ورقابتها على الجمعيات صارمة

«الشؤون»: انخفاض المخالفات في جمع التبرعات


أكدت وزارة الشؤون الاجتماعية «الحرص على متابعة أنشطة الجمعيات الخيرية على الوجه الأكمل، والوقوف من الجميع في ذلك على قدم المساواة، بالتنبيه على المخالفات في حال حدوثها، ورفع التقارير الفنية ذات الصلة»، مشيرة إلى أنها لا تتخلَّف عن اتخاذ الإجراءات الإدارية والقضائية اللازمة تجاه ما يحدث من تجاوزات، وفق ما تنصُّ عليه القوانين واللوائح والنظم.
وقالت وكيلة الوزارة بالإنابة هناء الهاجري، في تصريح صحافي، إن «الوزارة حريصة على مواكبة التطور في مجال التنظيم والرقابة على العمل الخيري، إقليمياً وعالمياً، سواء في جمع التبرعات، أو في التحويلات المالية، أو في تنفيذ الأنشطة الإنسانية داخلياً وخارجياً، وقد استحدثت الوزارة في السنوات الأخيرة عديداً من السياسات والنظم الداعمة لذلك»، مشيدة في هذا الصدد بجهود الجمعيات الخيرية في الاستجابة للتطوير، والالتزام بالتوجيهات.
واضافت أن «العمل الخيري الكويتي حقق نقلة نوعية على مدى السنوات القليلة الماضية تمثلت في زيادة ومضاعفة إيراداته وفي الوقت نفسه انخفاض نسبة المخالفات في جمع التبرعات الخيرية، رغم تشديد الرقابة عليه وتنظيمه وتعزيز التشريعات التي تنظمه، وهو ما يؤكد أن العمل الخيري حقق بذلك المعادلة الصعبة».
وشددت على أن «الشؤون تحرص على تعزيز رقابتها الصارمة على الجمعيات العاملة في مجال العمل الخيري من قِبل بالتعاون مع العديد من جهات الدولة، المنوط بها ذلك وفقا للقوانين بدءاً من اشتراطات الحصول على التراخيص الرسمية اللازمة لممارسة أنشطتها، مروراً بالرقابة على مدى التزامها بالقوانين والنظم واللوائح المنظِّمة للعمل، وانتهاء بالتقارير الدورية المرفوعة من تلك الجمعيات عن أنشطتها، وتقييمها من قِبل الجهات المعنية».