وزير الشؤون: تعزيز التعاون الخليجي في مجال تنمية المجتمع


اكد وزير الشؤون الاجتماعية سعد الخراز اليوم الثلاثاء حرص الكويت على تعزيز اواصر التعاون الخليجي في مجال تنمية المجتمع وتعزيز دور الاسر المنتجة بما يتماشى مع اهداف التنمية المستدامة لدول الخليج.
 
وقال الخراز لوكالة الانباء الكويتية على هامش افتتاح معرض (الاسر الكويتية والاماراتية المنتجة) بمجمع دبي مول ان الوزارة تبذل جهودا في فتح آفاق التعاون المجتمعي وتقوية الروابط الاسرية بين ابناء الخليج لاتاحة الفرصة للتعرف اكثر على القيم والعادات والتقاليد المشتركة التي تجمع الشعوب الخليجية.
 
واوضح ان المعرض المشترك يعد النسخة الثانية بعد المعرض الاول الذي تم تنظيمه بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع في الكويت بمجمع (الأفنيوز) التجاري بداية العام الحالي مضيفا "كما تشرفنا بإستضافة الاسر الاماراتية على ارض الكويت فإننا اليوم سعيدين بهذا التواصل من خلال زيارة الاسر الكويتية للامارات".
 
ولفت الخراز الى  عرض 29 اسرة كويتية واماراتية منتجاتهم المنزلية والحرفية في المعرض امام زوار المجمع من مواطنين واجانب معربا عن الامل في ان تستمر مثل هذه الفعاليات "الايجابية" بين البلدين الشقيقين.
 
 
واكد بهذا الصدد ان المعارض المجتمعية تعزز الترابط الاخوي بين ابناء البلدين وتتيح الفرصة لتبادل الخبرات في مجال الحرف والمشغولات اليدوية بين الاسر معربا عن الامل ان يتم تعميم هذه التجربة مع الاشقاء في دول الخليج الاخرى "والتي تزيد بلا شك من اواصر المحبة بيننا". 
 
من جانبها، اكدت وزيرة تنمية المجتمع الاماراتية حصة بوحميد على هامش مشاركتها بافتتاح المعرض اهمية المعرض الذي يعزز الشراكة المجتمعية والتنموية الاخوية بين الامارات والكويت مؤكدة حرص الجانبين على تطوير تجربة الاسر المنتجة وتوسيع آفاقها.
 
واعربت بوحميد عن اعجابها بما يتضمنه المعرض من منتجات وحرف منزلية حرص اصحابها على جودتها بما يمنحهم الفرصة لمواصلة مسيرة نجاح مشاريعهم متناهية الصغر وتحويلها الى مشاريع تجارية مستدامة.
 
 
كما اشارت في هذا المجال الى اهمية "القيمة المعنوية" للمعرض والمتمثلة في دعمه للاسر المنتجة واتاحة عرض منتجاتهم في مراكز تسوق شهيرة تزيد من ثقتهم بأنفسهم وتعزز تجربتهم. 
 
ودعت الجمهور الى زيارة المعرض والتعرف على ما يحتويه من منتجات تقليدية وعصرية من وحي الثقافة التراث الخليجي والتي تعكس قصص من الانجازات الشخصية للاسر الخليجية.
 
بدوره اشاد القنصل العام الكويتي في دبي ذياب الرشيدي بالشراكة الاخوية بين وزارة الشؤون الاجتماعية الكويتية ووزارة تنمية المجتمع الإماراتية والتي ادت الى انجاح المعرض.
 
وقال الرشيدي، ان المعرض ماهو الا تجسيد لعمق الروابط الاخوية الكويتية - الإماراتية والتي تحرص قيادة البلدين الشقيقين على تطويرها وتوسيعها في مختلف المجالات. 
 
ويشمل معرض (الأسر الكويتية والاماراتية المنتجة) عدد من المنتجات الحرفية التقليدية بروح عصرية كالعطور والمطبوعات وملابس الأطفال والاواني المزخرفة العسل المحلي والزيوت الطبيعية والحلويات والبهارات المصنعة منزليا ما يتيح لزواره فرصة  التعرف عن قرب على تراث البلدين المشترك. 
 
ويستطيع زوار المعرض الذي انطلق اليوم ويستمر حتى 20 من يوليو الجاري شراء المنتجات المنزلية الحرفية مباشرة من اصحابها وبأسعار مناسبة.
 
وكانت النسخة الاولى للمعرض يعد اقيمت بالكويت في يناير الماضي بمجمع (الأفنيوز) بالشراكة بين الجانبين الكويتي والاماراتي.