«أجيليتي»: التحكيم الدولية تنظر نزاعنا مع «كورك تيليكوم - العراق»


قالت شركة (أجيليتي للمخازن العمومية) الكويتية إن الهيئة التحكيمية الدولية لدى المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار في البنك الدولي أعلنت اختصاصها نظر مطالبات الشركة الناشئة مع (كورك تيليكوم - العراق) منذ تاريخ سريان اتفاقية الاستثمار الثنائية بين الكويت والعراق.
وأضافت (أجيليتي) في إفصاح منشور على الموقع الإلكتروني لبورصة الكويت اليوم أنها قدمت طلب تحكيم ضد الجانب العراقي في فبراير 2017 استنادا إلى اتفاقية تسوية منازعات الاستثمار بين الدول ومواطني الدول الأخرى واتفاق التشجيع المتبادل للاستثمارات الموقع بين حكومتي البلدين.
وأوضحت (أجيليتي) أن ادعاءها كان مبنيا على أساس إبطال استثمارها في (كورك تيليكوم - العراق) ونقل ملكية (أجيليتي) وشركاء آخرين في (كورك) إلى المساهمين العراقيين الأوائل في مارس 2019 دون رد قيمة استثمار (أجيليتي) الأصلي.
ولفتت إلى أنه لا يمكن حاليا تحديد الأثر على المركز المالي للشركة نتيجة القرار السابق قبل اختتام إجراءات التحكيم وصدور قرار التحكيم النهائي.
وكانت (أجيليتي) قدمت طلب التحكيم في موضوع عدم احترام الجانب العراقي لالتزاماته وفق اتفاقية التشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات والموقعة من كل من العراق والكويت ومخالفة البروتوكول الموقع بين البلدين بشأن تشجيع حركة رؤوس الأموال والاستثمارات بين البلدين من خلال مصادرة الجانب العراقي استثمارات (أجيليتي) بقيمة تتجاوز 380 مليون دولار أمريكي في قطاع الاتصالات.
وأسست (أجيليتي للمخازن العمومية) عام 1979 وأدرجت في بورصة الكويت عام 1984 ويبلغ رأسمالها المصرح به 250 مليون دينار كويتي (نحو 850 مليون دولار أمريكي).
وتكمن أغراض الشركة في تجهيز واقامة وإدارة وتأجير المخازن بجمع أشكالها وتخزين البضائع وفقا لنظام الايداع تحت الاشراف الجمركي داخل المناطق الجمركية أو خارجها فضلا عن استغلال الفوائض المالية المتوفرة لدى الشركة واستثمارها في محافظ مالية.
‏ كما تكمن تلك الأغراض في الاشتراك في أو تأسيس الشركات التي تزاولها أعمالا شبيهة أو تعاون الشركة شبيهة أو تعاون الشركة على تحقيق اغراضها في الكويت او في الخارج او شراؤها أو إلحاقها بها.