مدرب «محاربي الصحراء» يحذر من «تاريخ وخبرة» كوت ديفوار


أبدى مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم جمال بلماضي، الأربعاء، حذره عشية المواجهة المرتقبة في السويس بمصر ضد كوت ديفوار، المنتخب صاحب "التاريخ والخبرة"، في ربع نهائي كأس الأمم الأفريقية.
 
وتخوض الجزائر التي تقدم أداءا قويا جعلها في مصاف أبرز المرشحين لنيل لقب ثان في تاريخه بعد 1990، مواجهة الخميس ضد المنتخب العاجي المتوج بلقب 1992 و2015.
 
وفي مؤتمره الصحفي الأربعاء، شدد بلماضي على أن المباراة لن تكون "اختبارا"، بل "مباراة ربع نهائي يجب أن نفوز بها للعبور الى الدور المقبل".
 
وتابع: "كوت ديفوار منتخب مرشح أيضا للقب كأس أفريقيا مع كل لاعبيه الجيدين الذين يلعبون في بطولات جيدة. هم لاعبو خبرة، لديهم اقتناع بالقدرة على الفوز، حققوا اللقب في 2015"، وفق ما نقلت "فرانس برس".
 
وأضاف: "هذا منتخب لديه هذا التاريخ والخبرة مع الفوز"، قبل أن يحذر من "منافس صعب واللعب ضده سيكون دقيقا غدا".
 
واستعاد بلماضي مباراة كوت ديفوار ومالي في ثمن النهائي الاثنين، والتي خرج العاجيون فائزين بها بهدف نظيف، رغم ما اعتبره المدرب الجزائري سيطرة مالية وقدرة على هز الشباك لاسيما في الشوط الأول.
 
ورأى النجم الدولي الجزائري السابق أن تلك المباراة أظهرت "أن هذا المنتخب يمكن ان تسيطر عليه دون أن تسجل، ويتمكن في نهاية المطاف من الفوز عليك"، ما سيتطلب أن يقوم لاعبوه "بكل شيء لنكون مركزين ومصممين، وسيكون الأمر عبارة عن توازن قوى، إذا كانوا أقوى منا سيفوزون... المباراة لن تكون سهلة لا لطرف ولا للآخر".