وفد برلماني كويتي يبحث تعزيز العلاقات مع البرلمان التايلاندي


بحث وفد مجموعة الصداقة البرلمانية السابعة في مجلس الامة الكويتي اليوم الاربعاء مع البرلمان التايلاندي سبل تعزيز العلاقات الثنائية.
جاء ذلك في اطار الزيارة التي يقوم بها وفد مجموعة الصداقة البرلمانية السابعة في مجلس الامة الكويتي لتايلاند والتي بدأت اليوم وتستمر ليومين.
وقال بيان صادر عن الوفد الكويتي انهم التقوا في مقر البرلمان التايلاندي برئيس مجلس النواب التايلاندي شوان ليكفاي ورئيس لجنة الصداقة البرلمانية التايلاندية - الكويتية وعضو مجلس النواب التايلاندي وان محمد نور.
واضاف البيان ان الوفد الكويتي قدم دعوة من رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق علي الغانم الى رئيس مجلس النواب التايلاندي لزيارة الكويت .
واجرى الوفد عددا من اللقاءات في البرلمان التايلاندي حيث تطرقوا الى تعزيز وتبادل المصالح بين البلدين الصديقين وفي مقدمتها تقديم التسهيلات للمرضى الكويتيين وخفض نفقات العلاج وزيادة الصادرات الزراعية التايلاندية للكويت وزيادة العمالة التايلاندية المتخصصة والماهرة.
وناشد الوفد الكويتي لجنة الصداقة البرلمانية التايلاندية - الكويتية بالاهتمام والاسهام في حل مأساة مسلمي الروهينغيا في ميانمار التي تقع ضمن دول الجوار لمملكة تايلاند وذلك باعتبارها قضية انسانية من الدرجة الاولى.
من جهته اكد رئيس الوفد الكويتي علي الدقباسي اهمية هذه الزيارة بعد انتخاب البرلمان التايلاندي الجديد مشيرا الى اهتمام الكويت بتطوير وتنمية العلاقات الثنائية بين البلدين بما يخدم مصالح الشعوب.
واشاد بجهود سعادة سفير الكويت لدى تايلاند عبدالله الشرهان في تسهيل مهمة الوفد البرلماني.
من جانبه اكد رئيس لجنة الصداقة البرلمانية التايلاندية - الكويتية وان محمد نور اهمية الدفع باتجاه تعزيز التبادل التجاري بين الكويت وتايلند معربا عن تقديره للدور الانساني الذي تقوم به الكويت ودورها في تعزيز الامن والسلم الدوليين.
من جهته اشاد النائب خالد الشطي بالتجربة التايلندية في تعزيز قيم التسامح الديني في المجتمع التايلندي.
ويضم الوفد الكويتي الى جانب الدقباسي والنائب الشطي كلا من احمد بهبهاني وفاطمة القزويني من ادارة المنظمات البرلمانية الدولية في الامانة العامة لمجلس الامة.