ماليزيا: اعتقال رجل هدد باغتيال رئيسة وزراء بنغلاديش


أعلنت فرقة مكافحة الإرهاب في الشرطة الماليزية عن اعتقال شخص مشتبه في أنه إرهابي ينتمي إلى جماعة متطرفة من عرقية الروهينغيا هدد باغتيال رئيسة وزراء بنغلاديش الشيخة حسينة وثلاثة آخرين ينتمون إلى جماعات متطرفة مختلفة.
وقال المفتش العام للشرطة الماليزية عبدالحميد بادور في بيان اليوم الثلاثاء إن الرجل الروهينغي يبلغ من العمر 41 عاما تم القبض عليه في ولاية (قدح) الشمالية في 24 يونيو موضحا أنه كان يعمل في مجال البناء.
وأضاف بادور أنه "تم اعتقال المشتبه به لنشره مقطع فيديو هدد فيه باغتيال رئيسة وزراء بنغلاديش الشيخة حسينة على حسابه في وسائل التواصل الاجتماعي" مفيدا بانه يعتبر أحد أنصار جيش (إنقاذ روهينغيا أراكان)
وذكر أنه تم اعتقال المشتبه به ثلاث مرات من قبل لدخوله ماليزيا بطريقة غير شرعية في عام 1997 ولاستخدامه وثائق سفر مزورة في عام 2012 وتورطه في أنشطة تهريب البشر في عام 2015.
وأكد ان فرقة مكافحة الإرهاب بالشرطة ألقت القبض على ثلاثة مشتبه بهم آخرين خلال حملات لاعتقال المشتبه بهم في عمليات إرهابية وذلك في الفترة مابين 14 يونيو إلى 13 يوليو هذا العام.
وأوضح أنه تم اعتقال كهربائي فلبيني يبلغ من العمر 54 عاما لتورطه في عمليات لجماعة أبو سياف "الإرهابية" في الفلبين مضيفا أن التحقيقات الأولية تشير إلى تورطه في عدة عمليات خطف ومطالبات فدية بمياه ولاية (صباح) الماليزية.
وأفاد بأنه تم اعتقال المشتبه به الثاني وهو مواطن هندي يبلغ من العمر 24 عاما في العاصمة كوالالمبور وذلك بعد أن تلقت الشرطة معلومات تفيد بأن المشتبه به هو أحد الميسرين لتمويل أنشطة الجماعة السيخية الدولية (بابار خلسة) في جنوب شرق آسيا.
وأضاف أنه تم اعتقال المشتبه به الثالث وهو من عرقية الروهينغياا في ولاية (قدح) الشمالية مفيدا أنه كان يعمل معلما في مدرسة دينية ويعتبر من الداعمين لأنشطة جيش (إنقاذ روهينغيا أراكان).
وأكد أنه تم اعتقال المشتبه بهم في ارتكابهم جرائم إرهابية بموجب قانون العقوبات فيما يجري التحقيق معهم بموجب الجرائم الأمنية (التدابير الخاصة) لعام 2012.