ليبيا: «داعش» يظهر مجدداً.. ويتوعد الجيش بعمليات انتقامية


كشف تنظيم داعش عن وجوده مجدّدا في ليبيا، من خلال مقطع فيديو ظهر فيه عشرات المقاتلين المسلحين يبايعون زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، ويتوعدون الجيش بعمليات انتقامية.
وفي الفيديو الذي بثته الأذرع الإعلامية لتنظيم داعش، السبت، جدّد مقاتلو التنظيم مبايعتهم لأمير التنظيم البغدادي، كما أكدوا على استمرار قتالهم ضد قوات الجيش الليبي، وهدّدوا بشن المزيد من الهجمات.
وظهر في الفيديو الذي تم تصويره في منطقة صحراوية، يرجّح أنها في جنوب ليبيا، عشرات المسلحين التابعين للتنظيم يرتدي أغلبهم لباسا عسكريا، يتزعمهم "أبو مصعب الليبي"، ويعتقد أنه محمود البرعصي، مؤسس تنظيم داعش في بنغازي، والمُلاحق من قبل مكتب النائب العام.
كما بيّن المقطع الإمكانيات اللوجستية الكبيرة التي يمتلكها التنظيم، على غرار سيارات رباعية الدفع، وأنواع مختلفة من الأسلحة والرشاشات و"قذائف آر بي جي".
وصدر هذا الفيديو بعد حوالي شهرين، على دعوة زعيم داعش لأتباعه بحرب استنزاف ضد قوات الجيش الليبي وضربه في كل مكان، وبعد أقل من شهر على نجاح الجيش في تصفية 12 عنصرا من التنظيم في جبال الهروج بمدينة الفقهاء جنوب البلاد.

هل أنتم منافقون.. كيف ولماذا؟
أخلاقيات الفضائل
حكاية الأمانة