أميركا تمهل تركيا حتى 31 يوليو المقبل لإلغاء صفقة «اس-400» الروسية


أعلنت الولايات المتحدة أنها حددت مهلة أمام تركيا حتى 31 يوليو المقبل للعدول عن شراء صفقة منظومة (اس-400) الصاروخية الروسية.
ونقلت وكالة (بلومبرغ) الإخبارية الأمريكية عن وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة باتريك شاناهان القول انه وجه رسالة إلى نظيره التركي خلوصي آكار لإبلاغه بأن الولايات المتحدة ستنهي مشاركة تركيا في برنامج طائرات (اف-35) المقاتلة بحلول 31 يوليو في حالة المضي قدما في شراء (اس-400).
إلا أنه قال إن تركيا لا يزال لديها الوقت "لتغيير مسارها بشأن منظومة صواريخ (اس-400)".
وقال شاناهان "بالإضافة إلى تهديد أمن منصات مثل (اف-35) فإن شراء تركيا لمنظومة (اس-400) سيعيق قدرتها على تعزيز التعاون مع الولايات المتحدة وداخل (حلف شمال الأطلسي) الناتو أو الحفاظ عليه ما سيؤدي إلى الاعتماد الاستراتيجي والاقتصادي المفرط لتركيا على روسيا وتقويض صناعة الدفاع التركية تركيا وأهدافها التنموية الاقتصادية الطموحة".
وأوضح أن الخلاف القائم حول الموضوع له تبعات أوسع وخاصة إذا ما تم فرض عقوبات من قبل الولايات المتحدة مضيفا أن "متابعة هذا المسار سيؤدي إلى خسارة في الوظائف والناتج المحلي الإجمالي والتجارة الدولية".
وأكد "لقد التزم الرئيس (الأمريكي دونالد) ترامب بتعزيز التجارة الثنائية من 20 مليار دولار حاليا إلى أكثر من 75 مليارا لكن هذا قد يكون تحديا إذا ما فرضت الولايات المتحدة عقوبات من خلال قانون مكافحة أعداء أمريكا (سي. اي. اي. تي . اس. اي)". 
وكانت الولايات المتحدة قد علقت في مطلع أبريل الماضي تسليم معدات تشغيلية متعلقة بالطائرات المقاتلة الشبح (اف-35) إلى تركيا حتى يصدر عنها "قرار واضح" بالتخلي عن شراء (اس-400).
وبالرغم من ذلك، أكد مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية استمرار المحادثات بين الولايات المتحدة وتركيا بهذا الشأن.