الملكة إليزابيث لترامب: القيم والمصالح المشتركة توحد بين بلدينا


قالت الملكة إليزابيث، الاثنين، إنها على ثقة بأن القيم والمصالح المشتركة بين بريطانيا والولايات المتحدة ستظل توحّد بين البلدين.
وفي كلمة خلال مأدبة بقصر باكنغهام في إطار زيارة الدولة التي يقوم بها الرئيس الأميركي دونالد ترمب لبريطانيا، تحدثت الملكة أمام ترمب وزوجته ميلانيا عن قوة العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
وقالت ملكة بريطانيا: "ونحن ننظر إلى المستقبل، أشعر بثقة في أن قيمنا المشتركة ومصالحنا المشتركة ستظل توحد بيننا".
وأضافت: "نحتفل الليلة بتحالف ساعد في ضمان سلامة ورخاء شعبينا لعقود من الزمن، وأعتقد أنه سيستمر لسنوات طويلة قادمة".
من جهته، أثنى ترمب على الملكة إليزابيث، وقال أيضا إن القيم المشتركة ستوحد بين البلدين لسنوات مقبلة.
وأضاف: "بينما نحتفي بانتصارنا وتراثنا المشترك، نؤكد على القيم المشتركة التي ستوحد بيننا طويلا في المستقبل، الحرية والسيادة وحرية الإرادة وسيادة القانون".
ونظمت بريطانيا استقبالا رسميا وبسطت السجادة الحمراء للرئيس الأميركي وزوجته، الاثنين، قبل حضورهما للمأدبة مع الملكة إليزابيث في قصر باكنغهام.
وبعد يوم من اللقاءات مع أعضاء العائلة الملكية في بريطانيا، تتجه دفة زيارة الدولة التي يقوم بها ترمب نحو الشأن السياسي الثلاثاء، إذ سيعقد مع رئيسة الوزراء المستقيلة تيريزا ماي محادثات ثنائية في مكتب رئيسة الوزراء.

قصة قصيرة
المقاصد في الشريعة الإسلامية
زيارات سرية للغاية «5»