فرنسا: موقفنا «ثابت» بشأن محاكمة الإرهابيين المحتجزين في العراق


اكدت فرنسا اليوم أن موقفها "ثابت" بشأن محاكمة "الارهابيين البالغين" المحتجزين في العراق أمام القضاء العراقي.
وقالت الخارجية الفرنسية في بيان إن باريس تحترم سيادة السلطات العراقية وذلك تعليقا على الحكم بإعدام ثلاثة فرنسيين بتهمة الانتماء لما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش).
وأشارت الخارجية الفرنسية إلى ان سفارتها في العراق ستنقل الموقف الفرنسي بشأن معارضتها لعقوبة الإعدام من حيث المبدأ.
وأوضحت أن الفرنسيين الثلاثة يتمتعون بالحماية القنصلية خلال فترة احتجازهم والتي تشمل ضمان حصولهم على مساعدة محام ومقدرتهم على ممارسة سبل الانتصاف المنصوص عليها في القانون العراقي والتي تمنحهم 30 يوما لاستئناف الحكم.
وكانت محكمة عراقية قضت أمس الاحد بالإعدام شنقا بحق ثلاثة فرنسيين بتهمة الانتماء لتنظيم (داعش).
وقال مصدر قضائي إن محكمة متخصصة في النظر بقضايا الارهاب قضت بإعدام الفرنسيين في حكم قابل للتمييز في غضون شهر واحد.
وكان العراق قد تسلم قبل اشهر من قوات سوريا الديمقراطية 14 فرنسيا ينتمون لتنظيم (داعش) اعتقلوا داخل الاراضي السورية ويشتبه بأنهم متورطون بعمليات "إرهابية" في العراق.
وعرض مجلس القضاء الاعلى قبل اسابيع اعترافات المعتقلين ال14 ومعظمهم من اصول عربية كما كان بينهم جندي سابق في الجيش الفرنسي.