خطأ جديد في «صراع العروش» يثير الجدل في الحلقة الأخيرة


لم يسلم مسلسل "صراع العروش" من الانتقادات التي طالته من كل حدب وصوب، بسبب حلقته الأخيرة، التي لم تعجب الكثير من متابعيه، كما تكررت "الأخطاء البدائية" في الحلقات، والتي كشفها المتابعون.
 
واستمرت الحلقة الأخيرة من مسلسل العصور الوسطى الخيالي نحو ساعة و20 دقيقة، وأنهت مساء الأحد حكاية أكثر من 12 شخصية وحبكة شائكة، لتأتي نهايته بوفاة أخرى غير متوقعة واعتلاء شخصية، لم تكن مرجحة، للعرش.
 
وبعد الخطأ "الكبير" للمنتجين في الحلقة الرابعة، عندما ظهر كوب قهوة "ستاربكس" وسط أحد المشاهد، أخطأ المنتجون مجددا في الحلقة الأخيرة، هذه المرة بظهور قارورة مياه بلاستيكية في أحد المشاهد.
 
واكتشف الجماهير علبة المياه الصغيرة في المشهد، حيث كانت موضوعة على الأرض بجوار أحد الكراسي، وكأن ممثلا تركها هناك ليتفرغ لتصوير المشهد.
 
ونشر متابعو المسلسل اللقطة على موقع تويتر، مرفقة مع عاصفة من السخرية، التي جاءت مواكبة للانتقادات التي طالت نهاية المسلسل "الغريبة".
 
وظهرت علبة المياه في أسفل أحد المقاعد الخشبية، خلال اجتماع "مهم" في المسلسل الأسطوري، والذي جمع قادة عدة مناطق مع اقتراب نهاية الحلقة.
 
وتطور المسلسل من بداياته غير المتقنة إلى أن أصبح ظاهرة ثقافية. ونمت ميزانيته لتصل تكلفة إنتاج الحلقة الواحدة في الموسم الأخير إلى 15 مليون دولار، وفقا لمجلة "فارايتي".