صواريخ من غزة على مستوطنات إسرائيلية


تساقطت عشرات الصواريخ على مستوطنات إسرائيلية على حدود قطاع غزة، بينما دوت صفارات الإنذار في المناطق الحدودية لإسرائيل مع القطاع المحاصر، حسبما قالت مصادر إسرائيلية، السبت.
 
وقال بيان للجيش الإسرائيلي، إنه "تم رصد إطلاق نحو 50 قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، حيث تمكنت القبة الحديدية من اعتراض عشرات منها"، فيما أشارت مصادر أخرى إلى إطلاق أكثر من 100 صاروخ.
 
ودوت صافرات الإنذار في تل أبيب وأسدود وعسقلان، فيما هاجمت دبابات الجيش الإسرائيلي مواقع قبالة السياج الأمني الحدودي مع قطاع غزة.
 
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس بلدية عسقلان أمر بفتح الملاجئ في المدينة، فيما قال الناطق بلسان الجيش إن "طائرة أغارت قبل قليل على منصتين صاروخيتين في شمال قطاع غزة".
 
وتعرض فتى إسرائيلي لجروح طفيفة جراء سقوطه أثناء محاولته الوصول إلى ملجأ آمن، فيما أصيب رجل وسيدة بنوبات فزع.
 
وقال مراسل "سكاي نيوز" إن طائرة إسرائيلية قصفت موقعين داخل قطاع غزة، بينما أصيب 3 فلسطينيين في غارة، نفذتها طائرة من دون طيار، على بيت حانون شمالي القطاع.
 
وكانت قوات الجيش الإسرائيلي قتلت مسلحين اثنين من حركة حماس، في ضربات جوية على قطاع غزة، الجمعة، كما توفي محتجان فلسطينيان نتيجة جروح أصيبا بهافي اشتباكات مع القوات الإسرائيلية على حدود القطاع.
 
وقال الجيش الإسرائيلي إن الضربات كانت ردا على إطلاق نار من جنوب غزة، أسفر عن إصابة جنديين إسرائيليين.
 
وقالت حماس، التي تحكم القطاع، إن اثنين من أعضاء جناحها المسلح قتلا، وأصيب 3 آخرون، عندما قصفت إسرائيل أحد مواقعها وسط غزة.
 
وبعد ذلك بقليل، قال مسؤولون طبيون في القطاع إن فلسطينيين توفيا متأثرين بجروحهما بعد إصابتهما برصاص القوات الإسرائيلية أثناء مشاركتهما في احتجاجات أسبوعية على الحدود.
 
وقال الجيش الإسرائيلي إن نحو 5200 فلسطيني تجمعوا على الحدود، لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى.