وصول قافلة إنسانية بمشاركة 41 متضامنا إلى قطاع غزة لكسر الحصار


وصلت عبر معبر رفح البري اليوم الجمعة قافلة تضم عددا من المتضامنين تحمل اسم (أميال من الابتسامات) في نسختها ال36 بهدف التضامن مع الشعب الفلسطيني في محاولة لكسر الحصار الإسرائيلي المفروض عن القطاع.
 
وقال رئيس القافلة الدكتور عصام يونس في مؤتمر صحفي عقب وصوله إلى معبر (رفح) إن القافلة يشارك فيها 41 متضامنا عربيا وإسلاميا وأوروبيا من الكويت وماليزيا والأردن وجنوب أفريقيا وبريطانيا والسويد وهولندا.
 
وأضاف يونس ان هدف القافلة هو كسر الحصار المفروض على القطاع ونقل رسالة الشعب الفلسطيني الى العالم بأسره لكسب مزيد من الدعم والتأييد والمساندة للشعب الفلسطيني الى جانب تقديم مساعدات إنسانية يحتاجها الشعب الفلسطيني.
 
وأوضح ان المتضامنين سيقومون بزيارة المؤسسات والمباني التي دمرها الاحتلال الإسرائيلي مؤخرا إلى جانب زيارة المستشفيات للاطلاع على الوضع الإنساني والصحي فيها.
 
وحضر استقبال القافلة عدد الشخصيات الفلسطينية والإعلاميين الفلسطينيين فيما من المتوقع ان يشارك المتضامنون في مسيرة (العودة) على حدود غزة.
 
يذكر ان القافلة التي تحمل اسم (أميال من الابتسامات) وصلت الى غزة في رحلات تضامنية متعددة بلغت 35 زيارة خلال فترة الحصار الإسرائيلي الممتدة منذ نحو 13 عاما على القطاع.