داعش يتبنى تفجيرات سريلانكا

هذا المحتوى من : د ب أ

أفاد موقع "سايت إنتليجنس"، المتخصص في مراقبة إصدارات الحركات الإسلامية المتشددة، أن تنظيم داعش أعلن مسؤوليته عن التفجيرات التي شهدتها سريلانكا، وأسفرت عن مقتل أكثر من 310 أشخاص.
وقالت وكالة "أعماق" للأنباء التابعة لداعش اليوم الثلاثاء، إن التنظيم أعلن مسؤوليته عن التفجيرات المنسقة.
ونقلت الوكالة عن مصدر قوله: "منفذو الهجوم الذي استهدف رعايا دول التحالف والنصارى في سريلانكا أول أمس من مقاتلي الدولة الإسلامية".
ولم يقدم التنظيم دليلاً على صحة ما ورد في البيان.
وكانت مصادر حكومية وعسكرية في سريلانكا، أكدت اليوم الثلاثاء، أن الشرطة تحتجز مواطناً سورياً لاستجوابه بشأن الهجمات التي وقعت يوم عيد القيامة، واستهدفت كنائس وفنادق.
وقال المتحدث روان غوناسيكيرا في بيان، إن نحو 500 شخص أصيبوا بجروح في التفجيرات.
وذكر وزير الدفاع السريلانكي روان وييجوارديني، اليوم أن هجوم عيد القيامة الذي هز كولومبو الأحد، جاء انتقاماً لاعتداء المسجدين في كرايستشيرش بنيوزيلندا.
وكانت حكومة سريلانكا اتهمت الجماعة الإسلامية المتطرفة "التوحيد الوطنية" بالتورط في الاعتداءات.