محادثات الإليزيه «السرية».. على الملأ!


بعد أيام من استخدام موظفي الحكومة الفرنسية تطبيقا مشفرا للتراسل الفوري شبيها بـ"واتساب" و"تليغرام" وغيرهما، تسبب خطأ تقني في برمجة التطبيق في السماح لأي شخص، بالالتحاق بمحادثات العاملين في قصر الإليزيه.
وكانت الحكومة الفرنسية تهدف من خلال تطوير هذا التطبيق المسمى "تي تشاب" المتاح على الهواتف التي تعمل بنظام "أندرويد"، إلى حماية المحادثات من المتسللين والشركات الخاصة والكيانات الأجنبية، وعدم الاعتماد على خوادم إنترنت قد تنقل المحادثات السرية إلى خارج فرنسا.
وباستخدام البريد الإلكتروني الحكومي، يمكن لموظفي الحكومة الفرنسية الرسميين فقط التسجيل للحصول على حساب.
لكن الكارثة حسبما نشرها موقع "آرستكنيكا" كانت استخدام الحكومة الفرنسية للغة برمجة (بيتا) التي مكنت أشخاص غير معنيين بالمحادثات الحكومية من الاطلاع عليها.
وفي غضون يومين، تمكن الباحث الأمني ​​الفرنسي بابتيست روبرت من اختراق جميع المحادثات "السرية" الداخلية التي استضافها التطبيق، بعد استخدامه الإيميل الرسمي المعروف للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وكتب مدونة على منصة ميديم الشهيرة، يحذر فيها موظفي الحكومة مما أقدموا عليه.
وعلى الفور، استجابت الوكالة الحكومية الفرنسية المسؤولة عن التواصل الرقمي بين الوزرات، التي بدأت تطوير التطبيق في شهر يوليو 2018، لما كشفه روبرت، وقالت إنها تتعاون مع متخصصين في مجال الأمن الإلكتروني لحل هذا الخطأ.