محطة فوكوشيما تبدأ إزالة الوقود النووي من مفاعل مدمر

هذا المحتوى من : د ب أ

أعلنت الشركة المشغلة لمحطة فوكوشيما المعطلة اليوم الإثنين، أنها بدأت لأول مرة في إزالة الوقود النووي من مجمع التبريد في أحد مفاعلاتها الثلاثة التي تعرضت للانصهار في كارثة عام 2011، بعد أكثر من أربع سنوات عن الموعد المقرر لذلك.
وذكرت شركة "طوكيو إلكتريك باور" أن العمال بدأوا في إخراج أول وحدة من وحدات الوقود البالغ عددها 566 وحدة، بما في ذلك 512 وحدة وقود مستنفد، من مجمع التخزين في المفاعل رقم 3 في محطة فوكوشيما دايتشي للطاقة النووية.
وقام المشغل أولاً بنقل وحدة وقود غير مستخدم إلى حاوية نقل في الصباح، وسيتم نقلها إلى مجمع تخزين آخر في المجمع. وتخطط الشركة لإزالة جميع وحدات الوقود البالغ عددها 566 خلال عامين.
ويمثل التقدم الذي حدث اليوم الإثنين، خطوة مهمة في عملية التفكيك التي تستمر لعقود في مجمع المفاعلات الستة.
وعانت المحطة من انصهار ثلاثي بعد أن ضربها زلزال قوي وتسونامي في مارس 2011، ودفعت حالة الطوارئ مئات الآلاف من الأشخاص في المنطقة إلى ترك منازلهم وسط مخاوف من التلوث الإشعاعي والانفجار النووي.