انطلاق فعاليات مؤتمر "الطيران المدني الدولي 2019" بالرياض


انطلقت اليوم الاثنين فعاليات مؤتمر (الطيران المدني الدولي 2019) والذي تنظمه الهيئة العامة للطيران المدني السعودية على مدى يومين تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.
وقال وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني السعودي الدكتور نبيل العامودي في كلمة له خلال المؤتمر ان رعاية خادم الحرمين الشريفين لهذه الفعالية تأتي انطلاقا من القناعة بأهمية صناعة النقل الجوي على المستوى العالمي ودوره الذي يقدمه لشعوب العالم أجمع.
واضاف ان "ثمة قناعة لدى قيادتنا بأن نجاح هذه الصناعة لا يمكن أن يتحقق إلا بالتعاون الوثيق بين دول العالم والهيئات المتخصصة في صناعة النقل الجوي وفي مقدمتها منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو)".
وذكر أن قطاع النقل الجوي في السعودية شكل رافدا اقتصاديا مهما مشيرا إلى إسهام قطاع الطيران المدني في المملكة بنحو 126 مليار ريال (نحو 6ر33 مليار دولار) سنويا من الناتج الوطني ضمن عوائد مباشرة وغير مباشرة إلى جانب توفير 527 ألف وظيفة في القطاع بما يشكل مساهمة بنحو 6ر4 في المئة من إجمالي الناتج الوطني.
من جانبه قال رئيس منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو) أولومويا بيناردبينارد ان الإحصاءات العالمية للمسافرين تشير إلى نمو مستمر حيث وصل عدد المسافرين خلال العام 2018 إلى 1ر4 مليار مسافر على متن 38 مليون رحلة دولية مضيفا أن هذه الأرقام ستكون في تزايد في الخمس عشرة سنة القادمة في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط.
واوضح بيناردبينارد في كلمة مماثلة أن "قطاع الطيران المدني لا يزال يمثل هدفا قيما للارهاب والطرق المستخدمة في هذا المجال ازدادت ومنها اختطاف الطائرات ومتفجرات مخبأة وأشياء أخرى تقليدية".
ولفت الى "وجود مخاوف من الهجوم في المطارات وكذلك الهجوم الافتراضي" معربا عن امتنان (الإيكاو) للمملكة العربية السعودية لمساعدتها على إيجاد قاعدة صلبة ودعم لكي تقوم باتخاذ هذه المبادرات الأمنية.
واعتبر إعلان الرياض في العام 2016 داعما أساسيا لعقد الاجتماع الأول لمجموعة الشرق الأوسط للأمن والتسهيلات في الكويت في سبتمبر الماضي مشيدا بالدعم المملكة في احتضان المكاتب الجديدة لبرنامج أمن الطيران التعاوني في الشرق الأوسط.
ويشارك في المؤتمر وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الخدمات الكويتي خالد الروضان الى جانب 15 وزير نقل ومواصلات و140 من رؤساء سلطات ومنظمات وتنفيذيين لكبرى شركات الطيران من مختلف دول العالم.
ويسلط المؤتمر الضوء من خلال عدد من الجلسات على السياسات واللوائح والخطط المستقبلية في كل ما يتعلق بالأمن والسلامة والفرص الاستثمارية التي تقدمها منظومة الطيران المدني حول العالم والابتكارات المؤثرة في مجال تكنولوجيا الطيران.
كما يستعرض خطط واستراتيجيات قطاع الطيران المدني بالسعودية تماشيا مع أهداف رؤية المملكة 2030 كما سيناقش عددا من الموضوعات الحيوية والمهمة في قطاع الطيران المدني أبرزها دعم الفرص الاستثمارية ومساهمة الطيران المدني في النمو الاقتصادي والسياسات الاقتصادية ومشاركة القطاع الخاص.
ويتطرق المؤتمر الى عدد من المحاور المتعلقة بالسلامة الجوية وأمن الطيران ودور المرأة في مجال الطيران إلى جانب مناقشة السياسات الاقتصادية ومشاركة القطاع الخاص ومحور عن المطارات الذكية والتقنية وتطوير تجربة المسافرين في المطارات وإدارة المواهب وبناء جيل واعد في الطيران المدني.