لافروف: جنودنا يقومون بـ "أعمال صيانة" في فنزويلا

هذا المحتوى من : إفي

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأحد، أن الخبراء العسكريين الروس الموجودين في فنزويلا يقومون بأعمال صيانة لمعدات وردتها روسيا سابقاً للبلد اللاتيني.
وذكر لافروف في برنامج على قناة "روسيا 1": "لقد فسرنا ما يقوم به عسكريونا في فنزويلا. يعملون هناك بشكل شرعي تماماً ويقومون بأعمال صيانة لمعدات وردت سابقاً في إطار اتفاقيات بين الحكومتين صدق عليها البرلمان الفنزولي وتلتزم بشكل كامل بالدستور الفنزويلي".
وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أكدت الجمعة الماضية أنه لا يوجد أي كتيبة عسكرية روسية في فنزويلا ولا تجري عمليات عسكرية روسية بالبلد الكاريبي.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن "الروس الذين وصلوا أخيراً إلى كاراكاس هم "خبراء في التعاون التقني والعسكري".
وكانت زاخاروفا قد صرحت الخميس الماضي بأن وجود هؤلاء العسكريين في فنزويلا شرعي، وسيبقون في البلد اللاتيني طالما هناك ضرورة لذلك.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أكد الأربعاء أن "جميع الخيارات مفتوحة" لكي يترك العسكريون الروس فنزويلا.
وقبل يومين من ذلك حذر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، نظيره الروسي من أن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء الوجود الروسي في فنزويلا، وذلك خلال محادثة هاتفية جمعتهما.