«النادي العلمي» يكرم المدارس الفائزة بمسابقة «ميكانيكا السيارات» الـ27


كرم النادي العلمي الكويتي المدارس الفائزة بمسابقة ميكانيكا السيارات والأنظمة المرورية ال27 التي أقامها النادي بالتعاون مع وزارتي الداخلية والتربية وبدعم مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وتحت رعاية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح.
وقد فازت ثانوية جمانة بنت أبي طالب التابعة لمنطقة العاصمة التعليمية بالمركز الأول على مستوى الكويت للمدارس الثانوية بنات وفازت ثانوية الواحة التابعة لمنطقة الجهراء التعليمة بالمركز الأول للمدارس الثانوية بنين.
وأشاد ممثل راعي الحفل وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام في كلمة له في الحفل الذي أقيم مساء أمس بالمستوى العالي لمسابقة ميكانيكا السيارات والأنظمة المرورية من خلال ما أثبته الطلبة خلال مشاركتهم في التصفيات النهائية ومهاراتهم في التعامل مع السيارات.
وذكر الفريق النهام ان المسابقة استطاعت تحقيق النجاح في توعية الطلبة بقواعد الأمن والسلامة على الطريق فضلا عن قدرتهم على التعامل مع ميكانيكا السيارات الأمر الذي يؤهلهم مستقبلا لقيادة آمنة من أجل سلامتهم وسلامة الآخرين.
وأوضح أن رعاية نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح للمسابقة تؤكد اهتمام القيادة العليا للمؤسسة الأمنية بالقضايا المرورية وبآثارها وانعكاساتها الاجتماعية والاقتصادية والنفسية والسلوكية.
من جانبه قال رئيس مجلس إدارة النادي العلمي الكويتي طلال الخرافي ان النادي حرص على تحويل المسابقة إلى فعالية تنافسية لتحفيز الطلبة من محافظات الكويت الست للمشاركة فيها ولنشر الثقافة المرورية المتبعة في الكويت وتسليط الضوء على الأمور الفنية المتعلقة بميكانيكا السيارات واجراءات الأمن والسلامة بشكل ميسر.
وأضاف الخرافي ان وزارة الداخلية أعفت من يجتاز مراحل المسابقة بنجاح من الإختبار النظري لإستخراج رخصة السوق وهذا دليل واضح على ثقة وزارة الداخلية بالمادة العلمية والمعلومات الفنية التي يتم تقديمها للمشاركين بالمسابقة.
من ناحيته قال أمين عام النادي العلمي ورئيس اللجنة المنظمة للمسابقة علي الجمعة ان مسابقة ميكانيكا السيارات والأنظمة المرورية من أقدم المسابقات التي يقيمها النادي العلمي حيث كانت انطلاقتها الأولى عام 1988 واستطاعت اليوم تحقيق انجاز كبير في عدد المشاركين فيها وفي محاورها المبتكرة.
وأشار الجمعة إلى أن يرجع ذلك إلى توحيد الرؤى المشتركة والتعاون الفعال بين النادي العلمي ووزارتي الداخلية والتربية بما يحقق الأهداف المرجوة من تلك المسابقة في غرس ثقافة مرورية بناءة واستخدام آمن للطريق.
بدوره أشاد وكيل وزارة التربية المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد بالدور الوطني للنادي العلمي الكويتي في احتواء الطلبة الكويتيين وتزويدهم بالعلوم والمعارف التي تصقل مهاراتهم وشخصيتهم لتواكب التطورات التي يشهدها العالم وتنفيذا لرؤية (كويت جديدة 2035).
وأكد ان وزارة التربية ستواصل جهودها الداعمة لكل توجه يهدف إلى اثراء الوعي المروري ودعم الثقافة المرورية حفاظا على أرواح أبناء الوطن مثمنا الدور الكبير والمحوري للتوجيه الفني للدراسات العملية في الوزارة لانجاح فعاليات تلك المسابقة.