بومبيو: أمريكا حريصة على إقامة علاقات مميزة مع العراق

هذا المحتوى من : د ب أ

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، حرص بلاده على إقامة علاقات مميزة مع العراق في مختلف الصعد، مشدداً على التزام بلاده المستمر في محاربة داعش والإرهاب.
جاء ذلك خلال مباحثات أجراها الرئيس العراقي برهم صالح، مع الوزير بومبيو في قصر السلام ببغداد اليوم، تناولت آخر تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في البلاد والمنطقة، حسبما أفادت الرئاسة العراقية.
وقال بومبيو إن "أمريكا تعتبر العراق شريكاً مهماً واستراتيجياً في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية"، مبدياً استعداد بلاده لـ"الاستثمار والمساهمة في إعادة إعمار العراق وخاصة مدنه المحررة".
من جانبه، أكد الرئيس العراقي "ضرورة انتهاج لغة الحوار البنّاء بين جميع الأطراف لتحقيق الأمن والسلام، وتخفيف حالة التوتر وعدم الاستقرار في الساحتين العربية والإقليمية وتعزيز التعاون دولياً وإقليمياً لإنهاء التطرف ودحر الإرهاب بصورة نهائية".
وشدد الرئيس صالح على أن "العراق حريص على بناء علاقات متوازنة، مع جميع الدول الصديقة والحليفة، مبنية على احترام سيادته وثوابته واستقلالية قراره الوطني".
وأشار صالح إلى "عمق العلاقة التي تربط البلدين وتطويرها، بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين الصديقين، وأهمية مساهمة الجانب الأمريكي في إعمار العراق والنهوض باقتصاده والارتقاء بالقطاعات كافة"، مشيداً بـ"دعم الولايات المتحدة الأمريكية للعراق سياسياً وأمنياً، لاسيما في حربه ضد الإرهاب وتحقيقه النصر الكبير على عصابات داعش".
ووصل وزير الخارجية الأمريكي إلى بغداد اليوم في زيارة يجري خلالها مباحثات في إطار الحرب على "داعش".
وكان بومبيو قد استهل جولة شرق أوسطية أمس تستغرق أسبوعا بزيارة الأردن، ويزور خلالها ثماني دول عربية، لبحث عدة مواضيع أبرزها الحشد الإقليمي ضد إيران.