أين فرقة التلفزيون؟


فرقة التلفزيون تلك الفرقة التي قدمت روائع الأغاني الكويتية الأصيلة المعبرة عن أنشطة البحارة وحياة المجتمع بقوالب غنائية وطنية وشعبية جميلة.. أين هي؟! لأن ما قدمته كانت أعمالا ناجحة ومشاركات دولية، نقلت الفنون الغنائية للكويت إلى مختلف شعوب دول العالم.. أين هي؟ّ! ونحن نطالب بعودتها كما كانت.
فرقة التلفزيون كما عرفناها هي فرقة غنائية شعبية كويتية تأسست سنة 1978من قبل وزارة الاعلام الكويتية آنذاك وكانت فكرة وزير الإعلام السابق محمد السنعوسي، وكان الهدف من تأسيسها، الحفاظ على التراث الفني الكويتي بمختلف أنواعه البحري والبري والشعبي ومن خلال استخدام الايقاعات والاشعار والالحان الكويتية الأصيلة لكبار الكتاب والملحنين الكويتيين من أمثال الزنجبار ويوسف دوخي وعوض دوخي وأحمد باقر والصولة والديكان والعدواني وغيرهم، و للفرقة يعود أمر الحفاظ على الموروث الفني الكويتي وترويجه بين الأجيال، لما تتمتع بها الكويت من ثقافة عالية في الفلكلور والفنون الكويتية الأصيلة وموروثاتها الشعبية، نجحت الفرقة على المستوى العربي والدولي في الترويج للفنون الكويتية الأصيلة، حيث قبل ذلك نجحت الأغنية الكويتية بعد ستينيات القرن الماضي في فرض وجودها على الساحة العربية، وقد برزت عشرات الأعمال الغنائية المحلية التي لا تزال نابضة بالحياة ولا تزال تتردد كلماتها وغناها حتى المطربين العرب من المشاهير مثل عبدالحليم حافظ وفايزة أحمد ونجاح سلام، وكانت تشدو بها فرقة التلفزيون في عصرها الذهبي في التسعينيات خاصة، وكانت الفرقة تحتوي في بداية تأسيسها على أربعين عضواً تم اختيارهم من بين كثر تقدموا للاختبارات التمهيدية وتهدف الفرقة إلى خدمة برامج تلفزيون الكويت، والمشاركة في الاحتفالات الوطنية وتمثيل الكويت.
وقدمت أعمالها المتميزة داخل الكويت وخارجها وفي المحافل والملتقيات والمهرجانات العربية والأجنبية، وحققت نجاحاً بفضل أصالة أعمالها التي كانت مدروسة وتعتمد على الكلمات واللحن الأصيل.