فرنسا تطالب إيطاليا بعدم التدخل في احتجاجات "السترات الصفراء"

هذا المحتوى من : إفي

طالبت وزيرة الشئون الأوروبية في فرنسا، ناتالي لوازو، اليوم الثلاثاء، روما بالتزام الاحترام وعدم التدخل في الشئون الداخلية، بعد أن أعرب نائبا رئيس الحكومة في إيطاليا عن دعمهما لأصحاب "السترات الصفراء".
وأكدت السياسية لدى وصولها إلى اجتماع وزاري في بروكسل أن أولوية كل حكومة هي الاهتمام برخاء ومستقبل مواطنيها، قائلة: "لذلك أعتقد أن أولوية الحكومة الإيطالية هي الاهتمام برخاء الشعب الإيطالي.. لست متأكدة من أن الاهتمام بـ"السترات الصفراء" على صلة برخاء الشعب الإيطالي".
وقالت لوازو إنها سمعت الحكومة الإيطالية "كثيراً" وهي تطلب "احترام" طريقتها في إدارة بلادها، في إشارة إلى تصريحات الحكومة خلال مواجهتها مع المفوضية الأوروبية بعد رفض بروكسل لميزانية إيطاليا لعام 2019.
وأكدت الوزيرة: "أعتقد أن ذلك الاحترام مفروض ولكنه مفروض لأي بلد آخر خاصة إذا كان بلداً مجاوراً وحليفاً وصديقاً"، مضيفة أنها ستطرق إلى القضية مع وزير الخارجية الإيطالي إنزو موافيرو خلال اجتماع اليوم في بروكسل.
وكان نائبا رئيس الحكومة الإيطالية لويجي دي مايو وماتيو سالفيني قد أعربا عن دعمهما الاثنين لأصحاب "السترات الصفراء" في فرنسا.
وشجع دي مايو أصحاب "السترات الصفراء" وحثهم على "عدم الاستسلام" لأن "أوروبا جديدة تولد".