الصحافة الكويتية.. تاريخ وتميز


تعتبر الصحافة الكويتية من وسائل الإعلام الرائدة في دولة الكويت بل في دول مجلس التعاون، حيث كانت الحركة الثقافية ونقل الأخبار تتداول في المنطقة وخاصة في نشر الثقافة والفنون والآداب والأخبار السياسية وقبلها نشر القيم الاجتماعية والعلوم الفكرية الوسطية، ويذكر التاريخ أنه أول مطبعة دخلت الجزيرة العربية كانت سنة (1877م) على يد الأتراك الذين جلبوا مطبعة إلى اليمن في تلك السنة، وبعدها نقلت إلى مكة المكرمة سنة (1883م)، وذلك بهدف طبع تقاريرها الحكومية السنوية، فدخلت أفكار المطبوعات بشكلها الحديث بحسب تلك الحقبة، ويقال إن مطبعة (ولاية الحجاز) كانت مطبعة حجرية قامت بالإضافة إلى طبع المنشورات الرسمية، بطباعة بعض الكتيبات الدينية والتراثية كما طبعت جريدة (حجاز) سنة 1908م.
وفي جمهورية مصر العربية كانت دولة الكويت لها تواجد صحافي وأدبي وثقافي في حقبة الأربعينيات بشكل فاعل وذلك من خلال (بيت الكويت) في القاهرة الذي كان بمثابة مركز ثقافي وصحافي، إضافة إلى كونه سكناً داخلياً للطلبة المبتعثين، وقد تم افتتاحه في أول أكتوبر سنة 1945م.
ونأتي لحركة القراءة والنشر في دولة الكويت، حيث ظهور المكتبات، خاصة المكتبة الوطنية التي أسسها المرحوم محمد بن أحمد الرويح سنة 1927م، ولارتباط الصحافة الكويتية مع الأداب والثقافة والسياسة، فإن الحالة تقف عند بداياتها مع أب هذه الصحافة الأديب عبد العزيز الرشيد المولود سنة 1883م في الكويت، يتحدث عن تاريخ الكويت، وهو (تاريخ الكويت) من جزءين، وطبعه ببغداد في المطبعة العصرية سنة 1926م كما أن الرشيد قام في شهر فبراير عام 1928م بإصدار أول مجلة كويتية هي مجلة الكويت وبعدها أصدر مجلة (التوحيد) في جاوة بإندونيسيا في 3 مارس سنة 1933م ثم (الحق) قبل أن يتوفى في سنغافورة في 3 مارس 1938م، وكانت خير من يحمل إسم كويتي صحافي في الخارج، وتستمر الحكاية عن الإنجازات ففي سنة 1947م ظهرت مجلة (البعثة) التي أصدرها بيت الكويت في القاهرة، وكان عددها الأول في ديسمبر 1947م وقامت بدور ثقافي بارز في الكويت خاصة وأن معظم أعدادها كانت تباع في الكويت، وعنيت بأخبار البلاد والحركة وحفلت بالمقالات والموضوعات والصور النادرة كما تذكر المصادر، وفي العام 1947شهدت الكويت دخول أول مطبعة. من خلال إدارة المعارف وطبعت بها الأعداد الأولى من «الكويت اليوم» سنة 1954م. أما أول مجلة طبعت في الكويت كانت مجلة كاظمة في يوليو 1948م، ولقد تم تقسيم صحف الكويت إلى ما قبل الاستقلال وبعد الاستقلال في يونيو 1961م، في مرحلة ما قبل الاستقلال نذكر بعض المجلات والصحف الكويتية التي إنتشرت منها:
- جريدة البعث: طبعت في مطبعة مقهوي في يونيو 1950م، وسرعان ما توقفت.
- الصباح: مجلة صدرت عن مدرسة الصباح في الكويت أوائل سنة 1950م.
- الفكاهة: أول مجلة كويتية ساخرة، وقد أصدرها عبد الله الحاتم في 12 أكتوبر 1950 (نصف شهرية)، واستمرت لتسعة أعداد ثم أعادها للصدور في دمشق في 20 يوليو 1954م حتى 24 نوفمبر 1958م.
- اليقظة: سنة 1952م، وهي صوت المدرسة المباركية.
- الرائد: مجلة شهرية صدرت في مارس 1952م عن نادي المعلمين، وتوقفت في يناير 1954م، وكانت الحكومة تقدم منحة شهرية لها قدرها ألفا روبية.
- صدى الإيمان: جريدة أسبوعية صدرت في 4 أغسطس 1953م تحت مسمى (ملحق الإيمان )، وتوقفت في 4 1 ديسمبر 1957م، حيث صدرت باسم صدى الإيمان اعتباراً من العدد 65 في 30 نوفمبر 1957م.
- الرائد الأسبوعي: جريدة أسبوعية صدرت في 14 يناير 1954م، وتوقفت في 19 مايو 1956م، ورأس تحريرها داود مساعد الصالح.
- الجريدة الرسمية (الكويت اليوم ): صدرت يوم 11ديسمبر 1954م من قبل دائرة المطبوعات والنشر ومطبوعات أخرى، أما صحافة عهد الاستقلال فقد حصلت دولة الكويت على استقلالها الكامل في عام 1961م، وتعتبر صحيفة (الرأي العام) التي تم اصدارها في 16 أبريل من عام 1961م هي البداية الحقيقية لحرية الصحافة في دولة الكويت، وبالفعل شهد عام 1962م والأعوام التالية إلى اليوم اصدار عدد كبير من الصحف اليومية والمجلات الأسبوعية، ونستعرض منها عدد قليل وهم: مجلة (الاتحاد) وهي مجلة شهرية أصدرها الاتحاد الوطني في عام 1965م ومجلة (أسرتي) والتي تم اصدارها في عام 1965 والتي اهتمت بشؤون المرأة ومجلة (الاقتصاد الكويتي) وتم اصدارها في عام 1964م وجريدة (الأنباء) وهي يومية سياسية، تم اصدارها في عام 1976م، بالإضافة الى (البلاغ) وتم اصدار العدد الأول منها في عام 1969م ومجلة (البيان) وهي مجلة شهرية أدبية فكرية، وجريدة (السياسة): وهي يومية سياسية، تم اصدارها في 3 يونيو من عام 1963م. وجريدة (الطليعة): وهي جريدة أسبوعية سياسية جامعة، تم أصدارها في عام 1962م. وجريدة (القبس): وهي جريدة يومية سياسية، تم اصدارها في عام 1972م ، والوطن وصدرت في 5 من يونيو 1962 كصحيفة أسبوعية، وفي يوم 17 يناير 1974 أصبحت صحيفة يومية، وفي 2015/1/19، إلا أنها أغلقت، وجريدة دار القبس العدد الأول منها بتاريخ 22 فبراير 1972، وجريدة (الأنباء) وهي يومية سياسية، تم اصدارها في عام 1976م، وفي حقبة الاحتلال للنظام الصدامي العراقي على دولة الكويت ظهرت جريدة صوت الكويت في الخارج وظهرت جريدة الفجر الجديد داخل الكويت مع بدايات التحرير، وبعدها ظهرت صحف كويتية أثرت الساحة الإعلامية منها جريدة الجريدة وجريدة الشاهد وجريدة الكويتية وجريدة النهار وجريدة الصباح وجريدة الوسط.
الصحافة الكويتية لها عمق أدبي وثقافي ووسائل إعلامية رائدة في الكويت ولها تأثير إعلامي مميز على الراي العام العالمي ومع تطور الصحافة الورقية والإلكترونية والتلفزيونية والإذاعية وظهور قوانين منظمة لأنشطتها مثل قانون المطبوعات والنشر رقم 3 لسنة 2006 وقانون الإعلام الإلكتروني رقم 8 لسنة 2016 وقانون المرئي والمسموع رقم 61 لسنة 2007، فقد أصبحت الصحافة الكويتية خير من ينقل صور الكويت المشرقة متمثلة بأميرها المفدى قائد الإنسانية والحكمة والتسامح العالمي وشعبها الطيب الوفي وريادتها الديمقراطية والثقافية.