أستراليا.. مطاردة تنتهي بالانتحار


ارتكب رجل أسترالي، الجمعة، سلسلة جرائم، تراوحت بين محاولة الدهس والطعن والسرقة، قبل أن يقدم على الانتحار على مرأى من الشرطة في مدينة سيدني، جنوب شرقي أسترليا.

وذكرت وكالة "رويترز" أن سلسلة من الأحداث بدأت عندما حاولت الشرطة توقيف سيارة، لأنها لا تحمل لوحة أرقام.

وصدم السائق سيارة الشرطة ثم غادر سيارته واستولى على شاحنة توصيل خاصة بأحد المتاجر على بعد نحو 7 كيلومترات، ثم واصل طريقه عبر المدينة لنحو 20 كيلومترا إلى ضاحية قريبة من المطار، مصطدما بعدة سيارات في طريقه.

وحاول الرجل (24 عاما) سرقة سيارة أخرى وطعن أحد المارة، عندما حاول منعه، قبل أن يستولي على سيارة أجرة.

وأوقفت الشرطة المهاجم في نهاية الأمر في سيارة الأجرة، وحاولت صعقه للسيطرة عليه، لكنه طعن نفسه في الصدر ومات على الفور.

ولم تعلن الشرطة هوية المهاجم كما لم تذكر المزيد من التفاصيل، لكنها أكدت أن الأمر "لا يتصل بالإرهاب".

وقالت الشرطة إن الشخص الذي تعرض للطعن في حالة خطيرة لكنها مستقرة في المستشفى. وذكرت تقارير صحفية أن امرأة تعرضت للطعن أيضا خلال الحادث، لكن الشرطة لم تؤكد حدوث ذلك.