موراي ليس نادماً على عدم ترك كرة المضرب

هذا المحتوى من : أ ف ب

صرح المصنف الأول على العالم سابقاً، البريطاني أندي موراي، اليوم الجمعة، أنه ليس نادماً على عدم التخلي عن رياضة كرة المضرب رغم غيابه 11 شهراً عن المنافسات لإصابة في وركه.
وجاء تصريح موراي الفائز بثلاثة ألقاب في البطولات الكبرى، والذي تراجع الى المركز 256 حالياً، قبيل دورة بريزبين الأسترالية التي فاز بلقبها مرتين متتاليتين عامي 2012 و2013، وتنطلق الإثنين المقبل.
وكان موراي (31 عاماً) ينوي بدء العام 2018 في بريزبين، لكنه اضطر لاعلان عدم مشاركته عشية انطلاق منافساتها، وانسحابه بعد ذلك من بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى بسبب إصابة في الورك.
وخضع البريطاني لعملية جراحية ما حال دون مشاركته في القسم الأكبر من منافسات الموسم.
وقال قبل أيام من بدء الدورة الأسترالية: "لو قررت التوقف قبل 6 أشهر، لو لم ألعب أو لم أستعد مستوى يمكنني من المنافسة، لكنت ندمت".
وتابع: "كنت مديناً لنفسي بتقديم أفضل ما لدي للعودة الى مستوى يجعلني سعيداً، أستطيع المنافسة على أعلى مستوى، لكن علي أن أحافظ على ذلك بضعة أيام متتالية".
وصرح موراي الذي بلغ نهائي بطولة أستراليا المفتوحة: "لا زلت أشعر بآلام في الورك، لكني في حال أفضل مما كنت عليه قبل بضعة أشهر".