بمشاركة نخبة من القادة والمستثمرين

منتدى «أفريقيا 2018» ينطلق في شرم الشيخ غدا


تستضيف مدينة شرم الشيخ غدا السبت منتدى (أفريقيا 2018) في نسخته الثالثة الذي يقام تحت رعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بمشاركة عدد من القادة الأفارقة ونخبة من المستثمرين ودوائر المال والأعمال في العالم.
 
واوضحت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية في بيان بهذا الشأن أن المنتدى الذي تنظمه الوزارة بالتعاون مع الوكالة الاقليمية للاستثمار التابعة للسوق المشتركة للشرق والجنوب الأفريقي (كوميسا) تحت شعار (القيادة الجريئة والالتزام الجماعي: تعزيز الاستثمارات البينية الأفريقية) يتضمن العديد من الملفات والأطروحات الجديدة.
 
واشار البيان الى أن هذه الاطروحات تتمثل في التحول الرقمي والفرص التي يتيحها للاقتصاد الأفريقي والابتكار لعالم أفضل وآليات ضمان المنافسة العادلة وحماية الاستثمارات البينية عبر (كوميسا) وكيفية بناء نماذج جديدة للعمل المستدام في عالم الاستثمار.
 
ووصف المنتدى بأنه "نقطة تحول رئيسية" لمستقبل التنمية في القارة السمراء لتحفيز الاستثمار في القطاعات الاستراتيجية والتأسيس لمرحلة شراكة كاملة واستعراض توجهات الاستثمار العالمية الحالية.
 
وترتكز فعاليات المنتدى على العمل على تحقيق المزيد من التكامل الاقليمي والاستثماري بين دول القارة فضلا عن تسليط الضوء على القطاعات الاستراتيجية ذات الأولوية لجذب رؤوس الأموال الجديدة اليها وعلى رأسها البنية التحتية والطاقة والتجارة وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والمشاريع الناشئة.
 
ويمثل المنتدى منصة لرؤى القطاع الخاص حول كيفية "المواءمة والتوازن" بين الضرورات الاقتصادية للقارة مع "الأجندة السياسية والقومية للدول" ونظرة القطاع الخاص الى أولويات التنمية في قارة افريقيا.
 
كما يشكل "فرصة غير مسبوقة للاعبين الأكثر تأثيرا ونفوذا على مستوى العالم في عالم الاقتصاد" اضافة الى رواد الأعمال والمبتكرين للتعرف عن قرب على الفرص التي أوجدتها الاصلاحات الاقتصادية التي شهدتها مصر "كبوابة عبور" للاستثمار في القارة الأفريقية التي تضم حوالي 2ر1 مليار شخص يعيشون داخلها.
 
ويوفر المنتدى منصة شاملة لدعم رواد الأعمال وأفكارهم المبتكرة القادرة على صناعة حلول غير تقليدية للأزمات التي تواجهها الدول الافريقية وانشاء شركات سريعة النمو "باعتبارها توجها عالميا للاقتصاديات الناشئة".
 
ومن المقرر ان يناقش المشاركون عددا من القضايا التي يخاطب بها العالم كواجهة تنموية جديدة لإفريقيا في مقدمتها تعزيز دور المرأة في التنمية الاقتصادية عبر جلسات تركز على دور المرأة من خلال عدد من الفعاليات بعنوان "تمكين المرأة في افريقيا".
 
كما يستعرض المنتدى آليات تمويل جديدة للاستثمار في البنية التحتية وتمويل استثمارات رأسمالية ضخمة في القارة السمراء وسبل تطوير العلاقات بين البنوك والاستفادة من رؤوس الأموال في صناديق الأسهم والاحتياطيات السيادية لدعم نمو الشركات بمشاركة قادة تمويل دوليين ورؤساء عدد من مؤسسات التمويل الدولية والاقليمية.
 
ومن المنتظر حضور أكثر من ثلاثة آلاف مشارك يمثلون نطاقات واسعة في مجال الأعمال من كافة أنحاء أفريقيا والعالم وكذلك أصحاب مشاريع شباب.