الجمعية العامة للأمم المتحدة تسقط مشروع قرار أمريكي حول إدانة حركة «حماس»


اسقط مشروع القرار الأمريكي حول ادانة أنشطة حركة (حماس) والجماعات المسلحة الأخرى في قطاع غزة اليوم الخميس حيث فشل في الحصول على اغلبية ثلثي أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة.
 
وقد صوت لصالح المشروع الامريكي الذين يدين (حماس) 87 عضوا فيما عارضه 57 عضوا بينما امتنع 33 عضوا عن التصويت.
 
ويدين مشروع القرار (حماس) لاطلاقها الصواريخ بصورة متكررة على إسرائيل وللتحريض على العنف بما يعرض المدنيين للخطر.
 
واستعرضت السفيرة الأميركية نيكي هيلي بنود المشروع ودعت الأعضاء إلى التصويت لصالح مشروع القرار في حين طالب السفير الكويتي منصور العتيبي نيابة عن المجموعة العربية  بفرض الالتزام بأغلبية الثلثين لا الأغلبية البسيطة لاعتماد القرار. 
 
وعلى صعيد متصل، صوت معظم أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح مشروع قرار ايرلندي حول الشرق الأوسط بعد فشل مرور مشروع قرار امريكي حول أنشطة (حماس) في غزة في الحصول على اغلبية الثلثين.
 
ويدعو القرار الى تحقيق سلام شامل وعادل ودائم في الشرق الأوسط على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.
 
كما يدعو مبدأ الأرض مقابل السلام ومبادرة السلام العربية وخريطة الطريق التي وضعتها اللجنة الرباعية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ عام 1967 بما في ذلك احتلال القدس الشرقية.