خالد الخالد: ترقية بورصة الكويت كسوق ناشئ على مؤشرات «ستاندرز آند بورز» تجسد مساعينا التنموية


قال الرئيس التنفيذي لشركة بورصة الكويت خالد الخالد اليوم الخميس إن ترقية (البورصة) كسوق ناشئ على مؤشرات (ستاندرز آند بورز) تجسد المساعي التنموية الجادة للشركة.
 
وأضاف الخالد في بيان صحفي عقب الاعلان عن ترقية البورصة اعتبارا من 23 سبتمبر 2019 أن الترقية تؤكد نجاح الشركة في مواصلة مساعيها المستمرة لتنمية السوق بما يمنحه مصداقية عالية.
 
وأوضح أن بورصة الكويت تسير بخطى حثيثة نحو بلوغ أهدافها المتمثلة في دعم خطط التنمية الاقتصادية المحلية وجعل البلاد مركزا ماليا إقليميا يستقطب المستثمرين من جميع أنحاء العالم.
 
وذكر "استطعنا خلال وقت قصير استعادة ثقة المستثمرين إذ حرصنا على الالتزام بجودة خدماتنا".
 
وأفاد بأن بورصة الكويت أطلقت هذا العام عدة مشاريع مهمة تستهدف تطوير السوق بشكل عام من خلال تطبيق استراتجياتها عبر تحسين البنى التحتية وبيئة الأعمال وإنشاء قاعدة مصدرين متنوعة وواسعة واطلاق المنتجات الجديدة إضافة إلى جذب المستثمرين وتوعيتهم بمستجدات السوق.
 
ولفت الخالد إلى أن شركة بورصة الكويت دشنت في أبريل الماضي أول مشاريعها الحيوية وشمل تقسيم السوق إلى ثلاثة أقسام تتميز بخصائص مختلفة من سوق إلى آخر من حيث السيولة والقيمة السوقية إضافة إلى مميزات أخرى من حيث التعامل والتداول في الشركات المدرجة في مختلف الأسواق وإطلاق منصة تداول الشركات غير المدرجة.
 
يذكر أن مؤسسة (ستاندرز آند بورز) أعلنت اليوم الخميس ترقية بورصة الكويت كسوق ناشئ على مؤشراتها اعتبارا من 23 سبتمبر 2019.
 
وبحسب بيان لهيئة أسواق المال الكويتية أشادت (ستاندرز آند بورز) بالتقدم الملحوظ في بورصة الكويت لاسيما فيما يتعلق بأنظمة التسوية والتقاص من خلال الانتقال إلى دورة تسوية موحدة (تي+3) وتحقيق مبدأ التسليم مقابل الدفع (دي.في.بي).