عباس النوري يثير الجدل بتصريحات عن صلاح الدين الأيوبي


أثار الفنان السوري عباس النوري، جدلا كبيرا عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعد تصريحات إذاعية اعتبر فيها أن القائد الإسلامي صلاح الدين الأيوبي مجرد "كذبة".
 
وقال النوري، في برنامج عبر إذاعة سورية محلية، إن صلاح الدين الأيوبي "كذبة" وسط استغراب مقدم البرنامج. وانتقد وجود شواهد وتماثيل للقائد الإسلامي على مدخل سوق الحميدية، أشهر أسواق العاصمة السورية. وأكد أن تصريحاته "رأي لكنه صحيح وحقيقي".
 
وأضاف أن "المشاع عن تحرير صلاح الدين للقدس غير صحيح"، معتبرا أنه استعاد القدس عبر مصالحة "بشروط صليبية بحتة"، وليس من خلال معركة.
 
وقال إن صلاح الدين "أعاد اليهود إليها (القدس) بعدما منعهم في العهدة العمرية، عمر بن الخطاب عندما دخل إليها."
 
وأضاف على ذلك أن صلاح الدين الأيوبي وبعد أن هزم في معركة أرسوف، سلم ساحل المتوسط من غزة إلى كيليكيا للصليبيين بعد معركة حطين، منتقدا عدم ذكر أحد لذلك.
 
وأثار كلام النوري، عاصفة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقال الناشط السوري ماهر شرف الدين: "أي نعم، سأُكذّب ما كتبه مؤرّخو أوروبا عن الدور المفصلي الذي لعبه هذا القائد التاريخي... وأُصدّق أبو عصام! صلاح الدين كذبة... وباب الحارة حقيقة."
 
ويشير شرف الدين إلى دور أبو عصام الذي لعبه النوري في مسلسل باب الحارة وعرفه به ملايين العرب عبر سلسلة طويلة امتدت عدة سنوات.
 
واتهم المعارض السوري بسام جعارة، الفنان السوري بالطائفية، بسبب تطاوله على صلاح الدين الأيوبي. ولكن رغم أن أكثرية المغردين هاجمت النوري، فإن هناك بعض الأصوات أيدت ما قال.
 
وجاءت تصريحات النوري، رغم ما ورد في كتب تاريخ عربية وغربية أن صلاح الدين الأيوبي استعاد القدس من الصليبيين بعد الانتصار في معركة حطين عام 1187 ميلادية.
 
وتوفي صلاح الدين الأيوبي في دمشق عام 1193، وله نصب تذكارية كثيرة في العاصمة السورية أبرزها قرب قلعتها الشهيرة.