إندونيسيا: طائرة «لايون.إير» المنكوبة لم تكن مؤهلة للطيران


كشف تقرير للجنة الوطنية لسلامة النقل في إندونيسيا اليوم أن الطائرة التابعة لشركة (لايون.إير) التي سقطت في بحر (جاوة) الشهر الماضي لم تكن مؤهلة للطيران قبل يوم من سقوطها.
وقال رئيس اللجنة الوطنية لسلامة النقل في إندونيسيا نورتشايو أوتومو خلال مؤتمر صحفي ان الطائرة واجهت مشكلة في رحلتها من جزيرة (بالي) إلى العاصمة جاكرتا والتي سبقت الرحلة المنكوبة من جاكرتا إلى مدينة (بانغكال بينانغ).
واضاف أتومو ان "الطائرة لم تكن مؤهلة للطيران اذ ابلغ طيار الرحلة المنكوبة برج المراقبة أن الطائرة كانت تواجه مشكلة في التحكم قبيل سقوطها وذلك بعد أن طلب أحد الطيارين من موظفي المراقبة الجوية تأكيد ارتفاع وسرعة الطائرة".
ودعا الى ان تقوم شركة (لايون.إير) للطيران بتحسين نظام السلامة والأمان والإصلاحات في طائراتها وتوثيقها بشكل صحيح فيما لم يصدر حتى الآن التقرير النهائي للطائرة المنكوبة اذ من المتوقع اصداره العام المقبل.
وتوصلت اللجنة الوطنية لسلامة النقل في إندونيسيا إلى هذه المعلومات بعد تحليل بيانات أحد الصناديق السوداء للطائرة المنكوبة وهو جهاز مسجل بيانات الرحلة فيما لم يستخرج بعد جهاز مسجل قمرة القيادة.
وسقطت الطائرة (بوينج 737 ماكس) إثر اختفائها من الرادار بعد نحو 13 دقيقة من إقلاعها الشهر الماضي فيما أوقفت السلطات الاندونيسية عمليات البحث عن مزيد من الضحايا بعد التعرف على 125 جثة.
يذكر أن سجل سلامة الطيران في إندونيسيا تحسن منذ أن خضعت شركات الطيران التابعة لها لحظر التحليق في المجال الجوي الأمريكي والأوروبي لانتهاكها إجراءات السلامة على الرغم من أن اندونيسيا سجلت 40 حادثة مميتة على مدى السنوات ال15 الماضية.