كيم كارداشيان وزوجها يتبرعان لضحايا حريق كاليفورنيا


تبرعت كيم كارداشيان وزوجها مغني الراب كاني وست، بنصف مليون دولار لصالح رجال الإطفاء وضحايا حريق الغابات الهائل الذي شب في جنوب ولاية كاليفورنيا الأميركية، وكاد أن يدمر منزلهما الخاص الذي يقدر سعره بعدة ملايين من الدولارات.
وقالت كارداشيان، لدى ظهورها في برنامج تلفزيوني، إنها وزوجها استأجرا رجال إطفاء من شركات خاصة لحماية منزلهما ومنازل أخرى في حيهما الواقع بمنطقة كالاباساس الريفية شمالي لوس أنجليس.
وكانت كارداشيان وزوجها وأولادهما الثلاثة ضمن آلاف الأشخاص الذين اضطروا للهرب من منازلهم جراء حريق وولزي فاير الذي شب قبل أسبوعين وأسفر عن تدمير 1500 مبنى ومقتل ثلاثة أشخاص.
وقالت كارداشيان، وهي سيدة أعمال ونجمة تلفزيون الواقع، إن ألسنة اللهب "طرقت أبوابنا. لم نعد إلى منزلنا حتى الآن. الدخان (كثيف) ورائحته خانقة للغاية".
وقدمت كارداشيان وزوجها، وشركتا ييزي وأديداس الراعيتان لملابسه، 400 ألف دولار لضحايا الحريق ولرجال الإطفاء في كاليفورنيا.
كما تبرعا بمئة ألف دولار أخرى لرجل الإطفاء مايكل وليامز الذي شارك في جهود إطفاء الحريق داخل الحي بعد نجاته من الموت جراء حريق طال منزله.
وجرى احتواء حريق وولزي فاير بنسبة 93 في المئة حتى الآن.
وشب حريق آخر في شمال كاليفورنيا حيث أتى على 12 ألف منزل وشركة في بلدة باراديس حيث لقي 81 حتفهم. ولا يزال نحو 700 آخرين في عداد المفقودين منذ أن شب الحريق في البلدة في الثامن من نوفمبر.