الحكومة البريطانية اقرت مسودة اتفاق «بريكست»


قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إن الحكومة البريطانية أيدت مسودة اتفاق بريكسيت.
من جهته، أكد كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في ملف بريكست ميشال بارنييه، أن الحل الذي تم التوصل إليه يجنّب قيام "حدود فعلية" بين أيرلندا وأيرلندا الشمالية".
وبعد اجتماع للحكومة استمر أكثر من خمس ساعات، أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأربعاء أن الحكومة أقرت مسودة الاتفاق.
من جهته أكد كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في ملف بريكست ميشال بارنييه "إحراز تقدم حاسم" نحو اتفاق. ويطوي الاتفاق الإطاري هذا صفحة مفاوضات معقدة ومريرة استمرت عاما ونصف العام بهدف إنهاء عضوية استمرت نحو 46 عاما لبريطانيا في الاتحاد الأوروبي.
وتابع بارنييه أن الحل الذي تم التوصل إليه بين الاتحاد الاوروبي ولندن في مشروع الاتفاق حول بريكست يجنب قيام "حدود فعلية" بين إيرلندا وإيرلندا الشمالية.
وقضية الحدود الإيرلندية تسببت بتعثر المفاوضات بين بروكسل ولندن منذ أسابيع. وصرح بارنييه للصحافيين "لقد توصلنا معا إلى حل".
وخاضت ماي معركة صعبة للدفاع عن المشروع في اجتماع مع حكومتها المنقسمة يضع مصيري بريكسيت ومسيرتها السياسية على المحك. وصرحت ماي أمام مقر الحكومة إن "القرار الجماعي للحكومة هو أن عليها الموافقة على مسودة اتفاق الانسحاب".
وخرجت ماي من الاجتماع الطويل الذي هز سعر الجنيه الاسترليني للإعلان عن أنها حظيت بالدعم الكامل منهم للمضي قدما في خطتها بشأن بريكست.

الحتميات
ثرثرة في الشارع
درب الزلق