إصابة 7 أشخاص جراء اصطدام فرقاطة نرويجية وناقلة نفط يونانية


اصطدمت ناقلة نفط يونانية بسفينة حربية نرويجية الخميس، في بحر الشمال، ما أدى إلى إصابة 7 أشخاص بجروح طفيفة، وأضرار بالغة بالسفينة الحربية.
وأفادت تقارير صحفية أن الحادث، الذي وقع فجر الخميس شمالي بيرجن في النرويج، أدى إلى حدوث تسرب في الفرقاطة "كيه إن أم هيلغة إنغستاد" وأنها عرضة للغرق، الأمر الذي أدى إلى إخلائها من جميع أفراد طاقمها البالغ عددهم 137 فردا.
وأفادت تقارير أنه تم سحب الفرقاطة من المنطقة التي وقعت فيها الحادثة إلى منطقة ذات مياه ضحلة لمنع غرقها، بحسب موقع "فليت مون" لمراقبة حركة السفن.
يشار إلى أن الفرقاطة هيلغة إنغستاد دخلت الخدمة العسكرية عام 2009، وتضم على متنها مدافع وطوربيدات وطائرة مروحية.
كما لحقت أضرار طفيفة بناقلة النفط اليونانية "سولا تي أس" التي تحمل العلم المالطي.
يشار إلى أن طول ناقلة النفط يصل إلى 250 مترا، وعرضها 44 مترا، وتم بناؤها عام 2017.