سمو الأمير يعزي الرئيس العراقي بضحايا انفجارات بغداد


بعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ببرقيتي تعزية إلى أخيه فخامة الرئيس الدكتور برهم صالح رئيس جمهورية العراق الشقيق وإلى أخيه الدكتور عادل عبدالمهدي رئيس مجلس وزراء جمهورية العراق الشقيق، أعرب فيهما سموه حفظه الله عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا سلسلة التفجيرات التي وقعت بمناطق مختلفة في العاصمة بغداد والتي أسفرت عن سقوط عدد من الضحايا والمصابين معربا سموه حفظه الله عن إستنكار دولة الكويت وإدانتها الشديدة لهذه الأعمال الإجرامية الشنيعة التي ترفضها كافة الشرائع والقيم الإنسانية واستهدفت أرواح الأبرياء الآمنين وزعزعة أمن وإستقرار البلد الشقيق مؤكدا سموه رعاه الله موقف دولة الكويت الرافض لمثل هذه الاعمال الاجرامية وتأييدها لكل ما يتخذه البلد الشقيق من اجراءات للحفاظ على أمنه واستقراره سائلا سموه رعاه الله المولى تعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ومغفرته وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية.
وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ببرقيتي تعزية إلى أخيه فخامة الرئيس الدكتور برهم صالح رئيس جمهورية العراق الشقيق وإلى أخيه معالي الدكتور عادل عبدالمهدي رئيس مجلس وزراء جمهورية العراق الشقيق ضمنهما سموه خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا سلسلة التفجيرات التي وقعت بمناطق مختلفة في العاصمة بغداد مبتهلا سموه إلى الباري جل وعلا أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته ويمن على المصابين بالشفاء العاجل.
كما بعث سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ببرقيتي تعزية مماثلتين.