"إعادة الهيكلة" تعالج ظاهرة التوظيف الوهمي لضبط سوق العمل


قالت نائب المدير العام لشؤون العمالة في برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة ايمان الأنصاري أمس، إن البرنامج يقوم بدور فاعل في معالجة ظاهرة التوظيف الوهمي من خلال البرامج والدراسات الهادفة إلى ضبط سوق العمل والحد من الظاهرة.
وقالت الأنصاري في تصريح صحافي إن من ضمن إجراءات الحد من التوظيف الوهمي الربط الآلي بين الإدارة العامة للمنافذ وجهة صرف دعم العمالة، إضافة إلى تعديل المادة 14 من القانون رقم 19 لسنة 2000 في شأن دعم العمالة الوطنية وتشجيعها للعمل في الجهات غير الحكومية.
وأضافت أن انخفاض عدد صارفي العلاوة الاجتماعية من 74 ألف موظف في عام 2014 إلى ما يقارب 70 ألفا في عام 2017 يدل على الإجراءات التي يقوم بها البرنامج مع بقية مؤسسات الدولة للحد من ظاهرة التوظيف الوهمي والكشف عنهم.
وأكدت الأنصاري على الرؤية التي يتبناها البرنامج وفقا لسياسة الدولة وقرارات مجلس الوزراء لصرف الدعم لمستحقيه ودعم العمالة الوطنية ذات الكفاءة العالية والحقيقية ليتمكنوا من القيام بدورهم الوطني في قيادة وتطوير العمل بالقطاع الخاص وتحقيق أهداف المؤسسات والشركات الكويتية في دعم الاقتصاد والتنمية الوطنية.