مصر.. مقتل 18 إرهابيا «شديدي الخطورة»


قتل 18 إرهابيا "شديدي الخطورة"، خلال عمليات عسكرية أمنية مشتركة بمدينة العريش التابعة لمحافظة شمال سيناء، حسبما أعلن الجيش المصري، الخميس.
 
وأعلن المتحدث العسكري المصري في البيان رقم 29 للقوات المسلحة بشأن العملية العسكرية في سيناء، عن "سقوط ضابط من القوات المشاركة في تنفيذ حملات المداهمة".
 
كما دمرت القوات الجوية "وكرا لعناصر إرهابية" بالظهير الصحراوي الجنوبي للعريش، مما أسفر عن مقتل عدد من لإرهابيين.
 
وقد أسفرت العمليات أيضا عن القبض على 129 فردا من المشتبه فيهم والمطلوبين جنائيا، لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.
 
وجاء في البيان أنه "تم العثور على عبوات ناسفة زرعت لاستهداف القوات علي محاور التحرك وأبطلت مفعولها، إضافة إلى ضبط كمية من المواد التي تستخدم في صناعة العبوات الناسفة ودوائر النسف والتدمير وكميات من مادة TNT شديدة الانفجار بشمال ووسط سيناء".
 
وأشار البيان إلى أن "العمليات أسفرت أيضا عن تدمير 147 وكرا ومخزنا وخندقا بمناطق العمليات بشمال ووسط سيناء، عثر بداخلها على كمية من الأسلحة والذخائر وقطع الغيار ومواد الإعاشة وكتب وشرائط كاسيت تدعو للفكر التكفيري، وجهاز تنصت".
 
وتشن القوات المصرية منذ أشهر حملة على المجموعات المسلحة في شبه جزيرة سيناء، شرقي البلاد، وأخطرها تنظيم "أنصار بيت المقدس" الذي أعلن ولاءه لـ"داعش".
 
وشن التنظيم المتطرف عشرات الهجمات على قوات الجيش والشرطة والمدنيين في مصر خلال السنوات الأخيرة، لا سيما بعد عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي المنتمي للإخوان.