إندونيسيا: استخراج أحد صندوقي الطائرة المنكوبة


قال أحد الغواصين الإندونيسيين الذين يبحثون عن الصندوقين الأسودين لطائرة سقطت في البحر هذا الأسبوع إنهم استخرجوا صندوقاً من بين حطام الطائرة التابعة لشركة "ليون إير" ووضعوه على سفينة على سطح البحر.
وعلى سطح السفينة بارونا جايا، قال الغواص الذي عرف نفسه باسم هيندرا لتلفزيون "مترو تي.في": "بحثنا واستخرجنا الصندوق الأسود" من بين الحطام في قاع البحر.
وأضاف قائلاً إن الصندوق لونه برتقالي وسليم، دون أن يحدد إن كان الصندوق الذي استخرجوه هو مسجل بيانات الرحلة أم مسجل قمرة القيادة.
وفي وقت سابق، قال نائب رئيس اللجنة الوطنية لسلامة النقل في إندونيسيا، إن هناك صوت "أزيز" يزداد وضوحاً ويعتقد أنه ينبعث من الصندوق الأسود للطائرة الإندونيسية التي سقطت في البحر هذا الأسبوع وعليها 189 شخصاً.
وكانت الفرق الأرضية قد فقدت الاتصال بالرحلة (جيه.تي610) التابعة لشركة الخطوط الجوية منخفضة التكلفة "ليون إير" بعد 13 دقيقة من إقلاع الطائرة فجر الاثنين من جاكرتا في طريقها إلى بلدة بانكال بينانج التي تشتهر بإنتاج القصدير. والطائرة من طراز (بوينج 737 ماكس 8).
وقال هاريو ساتميكو، نائب رئيس لجنة سلامة النقل، في تصريحات: "صوت الأزيز أوضح".
وأضاف: "أرسلنا مركبة تعمل عن بعد ورصدنا كتلة ضخمة في قاع البحر، نعتقد أنها جزء من جسم الطائرة".
وأضاف أن فريقاً من الغواصين يعمل منذ الصباح الباكر لتحديد المنطقة التي يعتقد أن الصندوق الأسود سقط بها. ووصف حالة البحر بأنها عادية.