«الهلال الأحمر» تشارك في حملة للتوعية بسرطان الثدي بلبنان

هذا المحتوى من : كونا

أطلقت وزارة الصحة العامة اللبنانية اليوم الجمعة الحملة الوطنية الـ 16 للتوعية والكشف المبكر عن سرطان الثدي بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية والجمعيات الاهلية التي تعنى بمرضى السرطان في لبنان وعدد من الجامعات الخاصة وبمشاركة جمعيتا الهلال الأحمر الكويتي والقطري.

وافتتح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة اللبناني غسان حاصباني الحملة التي تقام بالتزامن مع شهر التوعية العالمي بسرطان الثدي الموافق أكتوبر من كل عام بحدث صحي توعوي تحت عنوان «مشوار ما بينتسى» في منطقة «حرش بيروت» بالعاصمة اللبنانية مفتوح امام الجميع لتقديم معلومات صحية حول سبل الوقاية من السرطان بشكل عام والتركيز على اهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي باستعمال الصورة الشعاعية.

ووضعت جمعيتا الهلال الأحمر الكويتي والقطري بتصرف وزارة الصحة اللبنانية عيادة متنقلة للفحص اعن مبكر لسرطان الثدي (ماموغرام) ستقوم يومي السبت والأحد بإجراء الفحص الشعاعي المجاني للثدي لأول 100 امرأة تزور العيادة المتنقلة الموجودة في (حرش بيروت).

وحضر الحفل ممثل سفارة الكويت لدى لبنان السكرتير الاول عبدالعزيز العومي ووفد من جمعية الهلال الاحمر الكويتي ضم امين عام الجمعية مهى البرجس ومديرة تنمية الموارد لمى العثمان ومدير المتطوعين والشؤون القانونية مساعد العنزي ومدير مشروع (بلسم) عبدالرحمن الصالح.

وقال العومي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية، ان مشاركة جمعية الهلال الاحمر الكويتي في هذه الحملة الوطنية اللبنانية انما هي جزء من النهج الثابت الذي اتخذته الكويت في سياستها الخارجية والذي يتركز على تقديم المساعدات الانسانية بغض النظر عن المحددات الجغرافية والدينية والعرقية.

واضاف ان الكويت منذ استقلالها ابرزت حرصها على تقديم المساعدات الانسانية والتنموية حتى باتت منارة في مجال العمل الانساني وقد شهد لها المجتمع الدولي بهذا مع تكريم الامم المتحدة لحضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح بتسمية سموه قائدا للعمل الانساني ودولة الكويت مركزا للعمل الانساني.