تقنية جديدة للكشف المبكر عن «سرطان الرئة»


طوّر باحثون من جامعة كاليفورنيا تقنية جديدة للكشف المبكر عن سرطان الرئة من خلال فحص الدم أو اللعاب. ويحصد سرطان الرئة عشرات الآلاف من الأرواح حول العالم كل عام بسبب صعوبة كشفه في مرحلة مبكرة وعدم إمكانية التدخل الجراحي بعد تشخيصه.
وبحسب دورية "مولكيولار دياجنوستيكس" تتيح التقنية الجديدة للكشف المبكر عن سرطان الرئة إمكانية التدخل الجراحي، ما يزيد فرص النجاة من هذا المرض.
ووصفت تقارير تقنية الفحص الجديدة التي لا تتطلّب أخذ عينات بطرق جراحية بالخطوة العملاقة في طرق فحص سوائل الجسم.
وتمكّن الباحثون من التعرف على مستقبلات للتغير الذي يسببه الورم في بدايته، ومن خلال رصد رد فعل هذه المستقبلات تجاه الورم يتم تشخيص وجوده مبكراً.