مصر: ارتفاع عدد مصابي حريق الوادي الجديد


ارتفعت حصيلة إصابات الحريق الضخم، الذي اندلع في محافظة الوادي الجديد غربي مصر، إلى 30، وفق ما ذكرت مصادر طبية، السبت، في وقت تمكنت فرق الإطفاء المدنية وطائرات عسكرية في إخماد النيران.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية، عن محافظ الوادي الجديد، محمد الزملوط، أن سبعة من رجال الإطفاء أصيبوا خلال عملية إخماد الحريق الذي اندلع مساء الجمعة. ولم ترد تقارير عن سقوط وفيات.

وقالت وكيلة وزارة الصحة في المحافظة، سيدة مشرف، إن مستشفى ميدانيا أقيم في مدرسة بقرية الراشدة التي اندلع الحريق في مزارع نخيل قريبة منها، ثم امتد إليها وأتى على الوحدة الصحية بها، وأخلت السلطات سكان القرية كإجراء احترازي.

وأضافت أنه جرى إعلان حالة الطوارئ القصوى في مستشفيات المحافظة بعد اندلاع الحريق.

وكانت حصيلة أولية تحدثت عن إصابة 12 شخصا في الحريق، ورصدت مقاطع فيديو ألسنة اللهب فيه وهي تحاصر القرية.

ونقلت الوكالة عن الزملوط قوله "تجرى حاليا عملية التبريد وإقامة عوازل بين الزراعات والوحدات السكنية"، مضيفا أن رجال الحماية المدنية عملوا أكثر من 16 ساعة للسيطرة على الحريق.

واستعانت محافظة الوادي الجديد استعانت بثلاثين سيارة إطفاء من محافظتي أسيوط وسوهاج، كما شاركت أربع طائرات عسكرية متخصصة في الإطفاء في إخماد النيران بالمحافظة القريبة من الحدود مع ليبيا.

وذكر الزملوط أن الحريق أتى على نحو مئة فدان من مزارع النخيل بسبب شدة الرياح.