إنقاذ الوطن من الفاسدين


الكويت بلد خليجي يقع في شماله، تحيط به ثلاث دول مهمة وكبيرة، وأنعم الله على هذه الدولة بالخير الكثير وهي دولة صغيرة وعدد سكانها قليل، يتمتع شعبها بكثير من الميزات، التي لا يتمتع بها كثير من الشعوب المحيطة ويحكمها دستور رتب الأمور الديمُقراطية والسيادية في البلد، ومع الميزة لموقع الكويت واستقرارها السياسي من حيث الاستفادة من عمق الدول المحيطة اقتصادياً وتنمية الداخل للاستفادة من ذلك إلا ان هناك جهة غير مرئية لا تريد ان يستفيد البلد من ذلك، وهي جهة أكيد لها مصالح في ذلك والا لماذا تعمل ذلك؟ وما حجم المصالح؟ وهم يستثمرون في رفع راية المصلحة الشخصية فوق مصالح البلد وهم لا يشبعون، وإلى متى يسيطرون على حاضر ومستقبل البلد؟ انها مأساة ليست قابلة للحل بسبب سيطرتهم الكاملة على مقدرات البلد وعدم تركه يأخذ طريقه كما هي الدول المجاورة خليجياً، انها جهة عينها على اموال البلد وكم حجم نصيبها من تلك الاموال التي سوف تصل إلى جيوبهم بطرق غير مشروعة، إنها مأساة حقيقية يجمع عليها الكل في الاعلام الشامل والدواوين وصارت الامور محزنة والناس لا تعرف ما الحل، انه مطلب من الناس الى اصحاب القرار بالانتفاض لنجدة مصالح الوطن من هؤلاء الفاسدين العابثين الكريهين، من أجل هذا البلد المسكين الطيب.
والله المستعان.