الهيكل التنظيمي المصفوفي وأهميته بالإدارة


لا شك أن الهياكل التنظيمية تلعب دورا مهما في العملية الإدارية وخاصة لوظيفة التنظيم وتوزيع الاختصاصات بين القطاعات في الوزارات والمؤسسات، وكلنا ربما سمعنا عن الهيكل التنظيمي المصفوفي، وهو عبارة عن الهيكل الذي يوجد فيه أكثر من صف واحد، يحدد سير عمليات الوظائف الإدارية، وبشكلٍ أكثر فعالية يعتبر الهيكل التنظيمي المصفوفي مُعقد، ولكنه يساعد في تحقيق الهدف النهائي أي الوصول إلى إنتاجية أعلى، ولديه فوائد وامتيازات مختلفة، ويستخدم هذا النوع من الهيكل في المنظمات التي لديها خطوط وخدمات متنوعة، وهذا النوع من الهياكل فعال ويعالج الروتين ويعطي المزيد من المرونة للمنظمة، ويعمل الموظفون مع زملائهم من مختلف الإدارات الذين لديهم خبرة في وظائف مختلفة.
لكن نود الإشارة إلى أن التحديات التي تكمن في الهيكل التنظيمي المصفوفي، أنه قد يظهر بعض الغموض، فإذا كان الموظفون غير متأكدين من أي مدير سيقدمون التقارير إليه، فهذا يعني أيضا أن الموظفين قد يخلطوا بين دورهم ومسؤولياتهم.
لكنني بحسب قراءاتي أجد أن الهيكل تنظيمي فعال للأجهزة الحكومية للقضاء على البطء والروتين.