الفضالة: زيارات ميدانية للجهات الحكومية لمتابعة المقيميين بصورة غير قانونية


التقى رئيس الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيميين بصورة غير قانونية صالح الفضالة مع رئيس المجلس البلدي أسامة العتيبي ومدير عام أحمد المنفوحي بحضور أعضاء المجلس البلدي ونواب مدير عام البلدية البلدية بشأن تقديم بحث مستجدات وإنجازات الجهاز المركزي في الفترة الماضية.
وقال رئيس الجهاز المركزي صالح الفضالة، أن هذه الزيارة مشابهة لما قام به في السابق من زيارة مجلس الأمة، مؤكدا أن هذا يعد لزاما على الجهاز ان يقوم بزيارة المؤسسات التشريعية من مجلس الأمة والمجلس البلدي من أجل الإطلاع على قضية المقيميين بصورة غير قانونية من أجل شرح وأبعاد هذه المشكلة والاستماع إلى أراء أعضاء المجلس البلدي، كما استمعت سابقا إلى أعضاء مجلس الأمة.
بدوره، قال رئيس المجلس البلدي أسامة العتيبي، ان المجلس تشرف بزيارة رئيس الجهاز المركزي لمعالجة قضية المقيميين بصورة غير قانونية صالح الفضالة ، مشيدا بمبادرة الجهاز من القيام بهذه الزيارات للجهات الحكومية ومجلس الأمة.
وأشار العتيبي  إلى أن الجهاز قام بتقديم شرحا مفصلا عن الإنجازات الخاصة بالجهاز المركزي طيلة السنوات الماضية بالاضافة لما سيقوم به الجهاز في القريب العاجل من نواحي صحية وتعليم وخلافه ، مؤكدا أن المجلس أطلع على معلومات جديدة تتعلق بدور الجهاز في معالجة هذه القضية بشكل جذري خاصة أنها قضية إنسانية في بلد الإنسانية .
وأشاد العتيبي بدور الجهاز المركزي والجهات الحكومية التي تتابع هذه القضية التي تتعلق بشريحة كبيرة في المجتمع .
 
وبسؤاله عن جدوى زيارة الجهاز المركزي للمجلس البلدي، قال العتيبي أن هذه الزيارة اتت بمبادرة  بطلب من الجهاز المركزي لمعالجة قضية المقييمين بصورة غير قانونية ، لافتا إلى ان الجهاز لديهم جدول خاص بالزيارات للجهات الحكومية ، خاصة أن أحد محطاته زيارة المجلس البلدي .
 
وأكد انه لاتنفك أي جهة حكومية عن معالجة هذه القضية وفق أختصاصاتها ، لاسيما أن المجلس البلدي له دور فيما يتعلق بالمساكن الخاصة في هذا الامر ، لافتا إلى أن المجلس البلدي سيساهم في كل مايطلب منه في متابعة هذا الموضوع.
واوضح أن الجهاز المركزي يعتبر جهة حكومية حيث أن هناك متابعة وتنسيق من أجل التواصل لحل هذه القضية لاسيما أن الدور الإعلامي لها دور في هذه الجانب ، فما كان علينا كمجلس بلدي ان نرحب بأي جهة أو مؤسسة حكومية تطلب زيارة المجلس البلدي، بالاضافة إلى ضرورة أن يكون عضو المجلس البلدي ملما بأدوار الجهات الحكومية وإختصاصاتها من أجل أن يكون له دقة في القرارات التي يتخذها مستقبلا  اون لايكون مغيبا عن أي جانب من الجوانب.
 
واكد أن المجلس البلدي يرحب بأي جهة حكومية تطالب بزيارة وعرض مالديها من أفكار وأراء في المجلس ، لافتا إلى أن كل ماتم عرضه مدعم بإحصائيات ووثائق وبيانات حسب ماتم عرضه ، خاصه أن هذه المعلومات دقيقة حسب ماتوصل إليه الجهاز ، والمستندات التي تم عرضها كانت واضحة .
 
واشار إلى ان سرية الاجتماع كانت بطلب من الجهاز المركزي لمعالجة القضية ، حاصة أن الذي تم عرضه لزاما أن يطلع عليه المسؤولين في الدولة ، مؤكدا أن أبواب المجلس البلدي مفتوحه لاسيما أن اللجان والورش ابوابها مفتوحة  الا مايلزم من اللوائح والقوانين،   الا اننا في بعض الاحيان نلبي دعوة المستضاف في مناقشة مايتم عرضه.
وقال العتيبي، ان المجلس البلدي يمد يد التعاون للجهاز او غيره من الجهات الحكومية خلال السنتين القادمين  ، خاصة ان  هناك خطوات وضحها الجهاز بنسب متفاوتة ومعالجة لهذه القضية، متنمنيا أن تكون هناك حلول جذرية لهذه القضية تحت مظلة القانون لاسيما اننا في بلد الانسانية .