«مانكوت» المدمر يُهدد الصين


قالت هيئة الأرصاد الجوية الصينية، إن المناطق الجنوبية من البلاد معرضة للمزيد من الأمطار الغزيرة اليوم الإثنين، مع تحرك إعصار مدمر غرباً، في ما علقت السلطات بالفعل خدمات النقل الرئيسية واضطر ملايين السكان لترك منازلهم.
ووصل الإعصار المداري مانكوت إلى اليابسة في إقليم كوانغدونغ جنوب شرق الصين أمس الأحد، بعدما سبب دماراً في الفلبين، حيث من المتوقع أن يتجاوز عدد القتلى 50 قتيلاً.
وتوقعت الهيئة الصينية في ساعة مبكرة من صباح اليوم، هطول ما بين 100 و160 ملليمتراً من الأمطار جراء الإعصار، الذي أطلق عليه "ملك العواصف".
وأضافت أن مانكوت وصل إلى منطقة هنغشيان في كوانغشي صباح اليوم، وتراجع إلى "عاصفة مدارية".
وتابعت أن مانكوت، أحد أكبر عشر عواصف تهب على جنوب شرق الصين منذ 1949 إذ تصل سرعة الرياح داخله، إلى نحو 162 كيلومتراً في الساعة.
ونقلت وسائل إعلام رسمية عن تقارير قولها إن شخصين لقيا حتفهما في كوانغدونغ أكبر أقاليم الصين من حيث الكثافة السكانية.
وأضافت أن ما يربو على 2.45 مليون شخص اضطروا لإخلاء منازلهم.