الكويت تهدي العراق سيارات إسعاف ومعدات طبية قيمتها 1.8 مليون دولار

هذا المحتوى من : كونا

أهدت الكويت، اليوم الخميس، العراق أربع سيارات اسعاف ومعدات طبية بقيمة 1.8 مليون دولار ضمن حملة (الكويت بجانبكم).

وقدمت المنحة في حفل رسمي بالمنطقة الخضراء في بغداد بحضور الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي مهدي العلاق والسفير الكويتي لدى العراق سالم الزمانان وعدد من المسؤولين العراقيين وممثل عن جمعية الهلال الاحمر الكويتي.

وقال العلاق في كلمة أمام الحفل أن منحة سيارات الاسعاف هذه تأتي في إطار استمرار دعم الكويت للملف الإنساني في المحافظات المحررة من ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وأضاف أن المبادرة تعكس مدى التلاحم الأخوي الذي لمسه العراق من الكويت ومن سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الذي كان حريصا على تقديم الدعم للعراق سواء في لقاءاته مع كبار المسؤولين العراقيين أو عبر مؤتمر الكويت الدولي لاعادة إعمار العراق أو الحملات الإنسانية الكويتية.

وثمن المبادرات الإنسانية الكويتية تجاه العراق وأعرب عن الاعتزاز «بهذا التواصل».

بدوره قال السفير الزمانان ان «المنحة هي جزء من مساعدات الكويت للاشقاء في العراق ضمن حملة الكويت بجانبكم التي اطلقها سمو امير البلاد لمواجهة الظروف الصعبة التي خلفها ارهاب داعش في بعض مناطق العراق».

واضاف ان «المنحة مقدمة من جمعية الهلال الاحمر الكويتي الى محافظات الانبار ونينوى وكركوك وصلاح الدين وتتضمن بالاضافة الى سيارات الاسعاف اجهزة طبية متطورة».

واوضح ان «الكويت وقفت مع الاخوة في العراق من عام 2003 عبر مركز العمليات الانساني الذي خصص له مبلغ 500 مليون دولار وتولى رئاسته آنذاك سفير دولة الكويت الاسبق لدى العراق علي المؤمن».

واكد ان ما تقدمه الكويت اليوم من خلال حملة (الكويت بجانبكم) ما هو الا جزء يسير مما قدمته وستقدمه لمساعدة الاشقاء العراقيين، مشيرا الى عدد المستفيدين الذي بلغ أكثر من مليون مواطن منذ تدشين الحملة في يونيو من عام 2015 وحتى الان.

ولفت الى الحملة التي شملت بناء مدارس مقطورة وتجهيز معدات طبية وادوية ومستشفيات متنقلة فضلا عن الاغاثة الانسانية عبر تجهيز أكثر من 200 ألف سلة غذائية وبرامج للتنمية والتطوير الاجتماعي والاقتصادي والتي توجت بعقد مؤتمر الكويت الدولي لاعادة اعمار العراق في فبراير الماضي.

وتطرق الى الدعم الاخير الذي قدم لمحافظة البصرة العراقية قائلا «لقد قامت الكويت بمشاركة العراق الشقيق بما لديها من امكانيات متوفرة في لحظتها حيث ارسلنا عددا من مولدات الكهرباء ومحطات تحلية المياه المتوفرة ووقود الديزل».

ورأى ان المساعدات ليست بقيمتها المادية مهما كانت وانما بقيمتها المعنوية التي تعكس روابط الاخوة الدائمة التي تقدمها الكويت اميرا وحكومة وشعبا للعراق حكومة وشعبا كما تعكس مظاهر التضامن الدائم بين الحكومتين والشعبين في المجالات كافة.