الشعيب: الأعمال في بعثة الحج تسير وفق الخطة المرسومة


 ‏عقد نائب رئيس بعثة الحج د.وليد الشعيب اجتماعاً مع رؤساء الوفود المشاركة في البعثة ممثلين في وزارات وهيئات الدولة، إضافة إلى رؤساء فرق ولجان وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وذلك للاستماع لآخر الاستعدادات والمستجدات والتطورات، وما تم انجازه خلال المرحلة الماضية منذ وصول أعضاء البعثة إلى مكة المكرمة.
وقال الشعيب في تصريح صحافي عقب الاجتماع إن أقل ما يقال عن الأعمال التي تم انجازها من قبل جميع الوفود خلال المرحلة الماضية، سواء في مقر البعثة أو في المشاعر المقدسة، بأنه كان مميزاً، ‏مشيداً بدور جميع الوفود المشاركة في البعثة ‏التي عملت بشكل منظم ودقيق، وهو ما أدى إلى القيام بأعمالهم وفق الخطة المرسومة.
وأوضح ‏لقد تحدَّث رؤساء الفرق خلال الاجتماع عن المهام الموكلة إليهم، والأعمال المنوطة بهم، وما تم تنفيذه، وأيضاً ما سيتم تنفيذه خلال الأيام المقبلة، ‏ولله الحمد لقد اطمأننت إلى سير العمل من خلال هذه الفرق التي تدرك حجم المسؤولية الملقاة على عاتقها.
مقرات حملات الحج
‏وذكر الشعيب إن ‏لجنة الإشراف والمتابعة الخاصة بالبعثة قامت بالعديد من الزيارات إلى مقرات حملات الحج، ‏للتأكد من جهوزيتها لاستقبال حجاج دولة الكويت الذين سيتوافدون إلى الأراضي المقدسة في الأيام 4 و5 و6 ذي الحجة، وما لمسته وسمعته ‏من تلك الفرق، ومن خلال ‏قيامها بأكثر من 35 جولة تفقدية أن هذه الحملات أصبحت جاهزة بنسبة كبيرة لاستقبال الحجاج، مشيراً إلى أن لجنة التفتيش ‏استمعت إلى ملاحظات أصحاب الحملات، وتم وضعها بعين الاعتبار، موضحاً: إنه كان من أهم أهداف تلك الزيارات التفقدية هو معرفة ما تم تنفيذه من الاتفاق السابق بين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وهذه الحملات، ‏ولله الحمد فإن غالبيتها قامت بتنفيذ ما تم الاتفاق بشأنه.
تجهيز العيادات
‏وأشار إلى أن لجنة الاشراف والمتابعة تم تقسيمها الى أربعة فرق، ‏وكل فريق منها يضم في عضويته ممثلين عن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة الصحة وكذلك الادارة العامة للإطفاء.
وأردف الشعيب قائلاً: ‏كما استمعت خلال الاجتماع ‏إلى ‏ما قامت به وزارة الصحة في الأيام الماضية، من توزيع الأدوية على جميع الحملات الكويتية، وتجهيز العيادات الخاصة في مقر ‏بعثة الحج الكويتية، إضافة الى العيادات الخاصة في المشاعر المقدسة، وتحديداً في مشعري منى وعرفات، ‏مشيراً إلى أنه تم تجهيز عيادتين للرجال ومثلهما للنساء وكذلك غرفة ملاحظة ‏وغرفة انعاش مجهزة في مقر البعثة في مكة المكرمة بحي النسيم، وتم افتتاح هذه العيادات واستقبال المرضى، علاوة على استلام سياراتي اسعاف، إضافة إلى ما سوف يتم تجهيزه من عيادات في مقر البعثة في مشعري عرفات ومنى. مضيفاً: أن جميع الأطباء استلموا التصاريح التي تخولهم الدخول في جميع مستشفيات مكة المكرمة لمتابعة أي مرضى كويتيين قد يرقدون فيها. 
وأثنى الشعيب على الجهود الكبيرة التي تقوم بها القنصلية الكويتية في جدة من خلال تذليل جميع الصعوبات التي واجهت وفود البعثة، وتوفير جميع احتياجاتهم.
الرسالة الإعلامية
كما أشاد بدور وزارة الإعلام الذين تقع عليهم مسؤولية كبيرة في إيصال الرسالة الإعلامية إلى عموم الشعب الكويتي، مؤكداً أن البعثة وفرت لوفد وزارة الإعلام كل احتياجاتهم، لتحقيق النجاح المنشود والهدف المشترك، والأمر ذاته ينطبق على وزارة الصحة حيث يعمل جميع أعضائها من دون كلل أو ملل، إضافة إلى الدور الكبير والمهم لكل من وزارة الداخلية والإدارة العامة للإطفاء، والهيئة العامة للشباب جوالة الكويت، فكل هذه الوفود هي جزء لا يتجزأ من بعثة الحج الكويتية، وتعمل بجد ونشاط حتى يؤدي حجاج دولة الكويت مناسكهم بيسر وسهولة ومن دون أي مشاكل.