«بيتك»: 35.4 مليار دينار اجمالي النشاط الائتماني.. مايو الماضي


قال بيت التمويل الكويتي (بيتك) ان اجمالي النشاط الائتماني الكويتي بلغ 4ر35 مليار دينار كويتي ( نحو 116 مليار دولار امريكي) في مايو 2018 بزيادة نسبتها 8ر0 في المئة على اساس سنوي.
واضاف (بيتك) في تقريره الاقتصادي الصادراليوم عن (تطورالنشاط الائتماني في الكويت خلال مايو 2018) ان أرصدة التسهيلات الائتمانية الشخصية سجلت أعلى ارتفاع من حيث القيمة بنحو 5ر450 مليون دينار (نحو 4ر1 مليار دولار) أي بنسبة نمو 1ر3 في المئة عن نفس الشهر من العام السابق مسجلة 15 مليار دينار (نحو 5ر49 مليار دولار).
وذكر انه على أساس سنوي تراجعت التسهيلات الموجهة لبعض القطاعات الاقتصادية  فكان قطاع العقار والإنشاء أعلاها تراجعا من حيث القيمة بنحو 8ر174 مليون دينار (نحو 576 مليون دولار) بنسبة تراجع بلغت نحو 7ر1 في المئة.
واشار (بيتك) الى ان قطاع المؤسسات المالية غير البنوك تراجع بقيمة 4ر166 مليون دينار ( نحو 549 مليون دولار) وبنسبة انخفاض 4ر12 في المئة  فيما تراجع الائتمان الموجه لقطاع الخدمات العامة وإلى قطاع الصناعة بنسبة 1ر6 و7ر2 في المئة على التوالي.
واوضح ان المدخرات التي تمتلكها البنوك كودائع مصرفية لديها سواء بالعملة المحلية أوالعملات الأجنبية تعد المصدر الرئيسي لتمويل الأنشطة الاقتصادية والتجارية المختلفة بينما تتباين حصة كل قطاع من ذلك التمويل الممنوح إليهم.
وبين (بيتك) ان التسهيلات الائتمانية الشخصية بالإضافة إلى الموجهة لقطاعي العقار والإنشاء تشكل الحصة الأكبر من حجم التسهيلات الائتمانية إذ بلغت حصة التسهيلات الائتمانية الشخصية في مايو من العام الحالي 4ر42 في المئة من إجمالي الائتمان الممنوح مقارنة مع  5ر41 في مايو العام الماضي.
وقال ان حصة الائتمان الممنوح لقطاعي العقار والإنشاء بلغت معا 9ر27 في المئة من إجمالي الائتمان الممنوح في مايو 2018 مقابل 6ر28 في المئة في نفس الشهر من العام الماضي وتحسنت حصة القطاعات الثلاثة من إجمالي الائتمان إلى  3ر70 في المئة بنهاية مايو من العام الحالي مقابل 1ر70 في المئة في مايو 2017.
واضاف ان القروض الاستهلاكية تشكل 7 في المئة من التسهيلات الائتمانية الشخصية في مايو 2018 منخفضة عن نسبتها التي مثلت 7ر7 في المئة في مايو 2017 وهي تمنح للعميل لتمويل حاجاته الشخصية التي تغطي نفقات التعليم والعلاج وكذلك احتياجاته من السلع المعمرة.