تركيا: أوامر باعتقال 27 ضابطاً بمشاة البحرية


أصدر ممثلو الادعاء التركي مذكرات اعتقال بحق 27 ضابطاً من رتب عالية بمشاة البحرية بناءً على مزاعم بصلاتهم بحركة فتح الله غولن، التي يلقى عليها باللائمة في الانقلاب الفاشل الذي وقع قبل عامين.
وقامت الشرطة، اليوم الخميس، بمداهمات في ثماني محافظات عبر البلاد، حسبما ذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية، مضيفةً أن "خمسة من الضباط الذين تمت ملاحقتهم يخدمون حالياً في البحرية التركية".
وقال مكتب الادعاء في أنقرة، إن "الضباط اتهموا بالتواصل مع أعضاء حركة فتح الله غولن، الداعية الإسلامي الذي يعيش في المنفى في الولايات المتحدة الأمريكية".
وتلقي أنقرة باللائمة على غولن في محاولة الانقلاب التي نفذها فصيل من الجيش في 15 يوليو(تموز) 2016.
وطالبت تركيا أمريكا بأن تسلم غولن الذي يقيم في الولايات المتحدة بشكل قانوني. وتقول واشنطن إنه "لا يوجد ما يكفي من الأدلة ضده".
وعلى مدار العامين الماضيين، جرى اعتقال أكثر من 77 ألف شخص لصلاتهم المزعومة بحركة غولن. وتم عزل أكثر من 110 آلاف موظف مدني -بينهم رجال شرطة وأكاديميون وممثلو ادعاء وقضاة- إلى جانب الحكم بالسجن مدى الحياة بحق أكثر من 1500 شخص بينهم جنود وصحفيون.