كاليفورنيا: الآلاف السكان يغادرون منازلهم بعد حريق متعمد

هذا المحتوى من : رويترز

أجبر حريق غابات مستعر آلاف السكان في كاليفورنيا الجنوبية اليوم الخميس، على مغادرة منازلهم، في الوقت الذي تتجه النيران نحو مناطق منتجعاتهم الجبلية.
وقالت وكالة سان برناردينو للغابات الوطنية على حسابها بموقع تويتر إن الحريق، الذي أطلق عليه كرانستون فاير، الذي يُعتقد أنه متعمد، انتشر سريعاً بحلول الظهر ليشمل 1900 هكتار على بعد نحو 145 كيلومترا شرقي لوس أنجليس في جبال سان جاسينتو.
وقالت الوكالة إن النيران أجبرت 3200 شخص على مغادرة مناطق مثل آيديلوايلد، وماونتن سنتر، وليك هيميت، بعد أن دمرت 5 مبان وشكلت خطراً على 2100 منزل.
وأعلن مسؤولو الإطفاء القبض أمس الأربعاء على براندون ماغلفور، من تيميكولا، واتهامه بإضرام حرائق عدة من بينها حريق كرانستون.
وساهم ارتفاع الحرارة التي تجاوزت 37 درجة مائوية، والرياح، وانخفاض الرطوبة في تأجيج الحريق وعشرات الحرائق الأخرى، في الغرب الأمريكي.
وفي الشمال الشرقي أدى حريق "فيرغسون فاير" إلى إغلاق قلب متنزه يوسيميتي الوطني، بعد انتشار نيران حريق مشتعل في الغرب خلال الليل، جلب معه إلى الوادي دخاناً كثيفاً، أجبر الزائرين على حزم أمتعتهم ومغادرة مخيمهم.