كوريا الشمالية تفكك محطة إطلاق أقمار صناعية


بدأت كوريا الشمالية في تفكيك منشآت في محطة رئيسية لإطلاق الأقمار الصناعية في "خطوة أولى مهمة" نحو التزامات تعهدت بها في قمة سنغافورة الشهر الماضي، وفقاً لما ذكره مركز أبحاث (نورث 38) الذي يراقب كوريا الشمالية أمس الإثنين.
وقال المركز، ومقره واشنطن "إن صور الأقمار الصناعية أظهرت خلال الأيام القليلة الماضية أن بيونغ يانغ بدأت في تفكيك معدات في محطة سهاوي لإطلاق الأقمار الصناعية، والتي كانت منشأة الإطلاق الرئيسية للأقمار الصناعية في البلاد منذ عام 2012".
وفي تحليل لمركز 38 نورث، قال خبير الدفاع جوزيف إس. بيرموديز، إن هذه المنشآت كان لها دور مهم في برنامج الصواريخ الباليستية العابرة للقارات في بيونج يانج.
وكتب أن هذه الخطوة تعتبر "إجراء مهما لبناء الثقة من جانب كوريا الشمالية" في أعقاب اجتماع الزعيم كيم جونغ أون مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 12 يونيو (حزيران) الماضي.
وبعد قمة غير مسبوقة في سنغافورة الشهر الماضي، التزم كيم بنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية، لكن الخبراء انتقدوا الصفقة بعد ذلك بسبب غموض تفاصيلها .
وقال ترامب، أمس الإثنين، إنه "سعيد للغاية" بالتقدم الذي تم إحرازه حتى الآن.
وقال: "لم تطلق كوريا الشمالية صاروخاً خلال 9 أشهر، ولم تجر اختبارات نووية، اليابان سعيدة وكل آسيا سعيدة".